قال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة السورية المسلحة سيطرت على معمل الغاز شرقي إعزاز بريف حلب الشمالي إثر معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاول السيطرة على المنطقة، فيما ارتفع عدد ضحايا مجزرة دوما إثر قصف طائرات النظام سوقا في البلدة.

وأفادت مصادر المعارضة بتواصل الاشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل المعارضة بالقرب من معمل الغاز في منطقة دوديان بريف حلب الشمالي، وسط تقدم للمعارضة التي استطاعت السيطرة على المعمل.

كما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان احتدام الاشتباكات بين الفصائل المعارضة وتنظيم الدولة في محيط بلدة حربل الواقعة جنوب بلدة مارع. كما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي عدة ضربات على مناطق سيطرة تنظيم الدولة في قرية أم حوش بريف حلب الشمالي.

وفي ريف دمشق ارتفع عدد قتلى المجزرة التي نفذتها طائرات النظام الحربية باستهدافها سوقا في مدينة دوما إلى أكثر من 110 فيما أصيب نحو ثلاثمئة آخرين بجراح، كما أسفرت الضربات الجوية عن دمار في ممتلكات مواطنين.

وأكدت مراسلة الجزيرة أن طائرات النظام السوري قصفت بأربعة صواريخ موجهة السوق الشعبية بمدينة دوما في وقت الذروة، مما أدى لسقوط هذا العدد من الضحايا وتدمير الجزء الأكبر من السوق.

مقاتلون من المعارضة المسلحة في إحدى الجبهات بالزبداني (الجزيرة)

جبهات ساخنة
وفي ريف دمشق الشمالي الغربي تستمر الاشتباكات العنيفة في مدينة الزبداني بين قوات المعارضة والفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني مع استمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على مناطق بالمدينة، وأفاد المرصد السوري بتقدم جيش النظام في المنطقة وسيطرته على مبان جديدة في المدينة.

وفي سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي نفذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على مناطق في قرى المشيك وجسر بيت راس والحويز والحواش والسرمانية ومحيط قرية البحصة.

كما قصف الطيران المروحي بـالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الزيارة وقرى الزقوم والعنكاوي وقسطون والقاهرة ومحيط محطة زيزون الحرارية، وجددت المعارضة المسلحة من جهتها استهدافها مناطق في بلدة جورين الخاضعة لسيطرة قوات النظام بعدة قذائف صاروخية.

وفي محافظة درعا استهدف الطيران المروحي للنظام ببراميل متفجرة مناطق في بلدتي الجيزة ونصيب الحدودية بينما تستمر طائرات النظام المروحية باستهدافها المكثف بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة النعيمة وقريتي زيزون والعجمي بريف درعا الغربي.
 
وتجددت الاشتباكات في القنيطرة بين قوات النظام وفصائل المعارضة في محيط بلدتي أم باطنة والحميدية بالقطاع الأوسط من ريف القنيطرة.

وفي حمص تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام وتنظيم الدولة في محيط منطقة الدوة غرب مدينة تدمر في الريف الشرقي لحمص، وسط تقدم للتنظيم في المنطقة، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. 

المصدر : الجزيرة + وكالات