اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى اليوم الأحد تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.

وقال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني إن نحو ثمانين مستوطنا اقتحموا المسجد بحراسة العشرات من أفراد الشرطة الإسرائيلية.

وذكر أن المرابطين في المسجد تصدوا للمستوطنين، الأمر الذي تسبب في حدوث مواجهات محدودة.

من جانبها اتهمت الشرطة الإسرائيلية المرابطين بإصابة أحد أفرادها بجروح جراء قذفه بحجر، بحسب ما نقلته إذاعة الجيش الإسرائيلي.

والمرابطون هم متطوعون فلسطينيون يواصلون الإقامة والمبيت في جنبات المسجد الأقصى بهدف التصدي لاقتحامات المستوطنين وإقامة حلقات دراسية في المسجد.

وتصاعدت عمليات الاقتحام التي ينفذها الإسرائيليون بداخل المسجد الأقصى خلال الفترة الماضية، واعتقلت شرطة الاحتلال في وقت سابق هذا الشهر مدير قسم المخطوطات في المسجد الأقصى رضوان عمرو وخمسة حراس، وذلك عقب مهاجمة شخص حاول رفع العلم الإسرائيلي عند صحن قبة الصخرة.

وتصدى حراس الأقصى في وقت سابق لاقتحام نفذه مستوطنون إسرائيليون، على رأسهم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، وأسفرت المواجهات عن إصابة عشرات الحراس والمصلين بالرصاص المطاطي، ووقوع حالات اختناق جراء الغاز المدمع.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة