بدأت بعثةُ الاتحاد الأفريقي في الصومال والقواتُ الصومالية حملة عسكرية ضد حركة الشباب المجاهدين، وقالت إنها حققت خلالها "انتصارات" حيث سيطرت على مدينتين مهمتين جنوب غربي الصومال.

وقالت البعثة إن الحملة التي تشارك فيها قوات أفريقية وصومالية ستستمر حتى انتزاع السيطرة على المدن المتبقية في قبضة حركة الشباب.

في المقابل، أعلنت الحركة عبر مواقع إلكترونية تابعة أنها استعادت اليوم الأحد السيطرة على مدينة هلغن بإقليم هيران وسط الصومال، بعد انسحاب القوات الحكومية والأفريقية منها.

ونقلت وكالة الاناضول عن أحد السكان قوله إن مقاتلي الحركة أحكموا اليوم سيطرتهم على المدينة بعد انسحاب القوات الحكومية المدعومة من القوات الأفريقية، باتجاه بلدة داعو القريبة.

وأشارت إلى أن القوات الحكومية لم توضح أسباب انسحابها مع القوات الأفريقية من المدينة، التي استولت عليها أواخر مايو/أيار الماضي.

وأحرزت القوات الحكومية -بدعم من القوات الأفريقية- مؤخرا تقدما عسكريا في مناطق عدة جنوب ووسط الصومال، بعد طرد مقاتلي حركة الشباب منها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة