أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة تقليص بعض الخدمات الصحية بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، مشيرة إلى ما وصفته "بتآكل المخزون الإستراتيجي من الأدوية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة أشرف القدرة اليوم الأحد إن الفترة الحالية هي الأسوأ التي تواجه القطاع الصحي بغزة، موضحا أن نسبة العجز وصلت إلى 32% من قائمة الأدوية الأساسية الخاصة بالأمراض المزمنة.

وأضاف القدرة -في مؤتمر صحفي عقده في مستشفى الشفاء الطبي بغزة- أن الوزارة مضطرة إلى تقليص بعض الخدمات الصحية لاحتواء أزمة نقص الأدوية، ومن أجل إبقاء الخدمات الأساسية لأطول فترة ممكنة.

وأشار إلى أن وزارة الصحة أوقفت عددا من الخدمات الصحية في عدد من المستشفيات، نتيجة العجز في الأدوية والمستلزمات الطبية.

وحمّل المسؤول الفلسطيني الحكومة الإسرائيلية مسؤولية تردي الأوضاع الإنسانية والصحية في قطاع غزة، بإصراره على استمرار الحصار وإغلاق المعابر، مطالبا الحكومة الفلسطينية بتوريد مستحقات وزارة الصحة في غزة من الأدوية والمستلزمات الطبية.

وتتهم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الحكومة الفلسطينية بإعاقة دفع المصاريف التشغيلية للمؤسسات والمراكز الطبية في غزة، بينما تتهم الحكومة حماس بإعاقة عملها في القطاع من خلال تشكيل "حكومة ظل".

المصدر : وكالة الأناضول