أفادت مصادر للجزيرة بسيطرة المقاومة الشعبية اليمنية على قلعة القاهرة في جبل صبر الإستراتيجي بتعز (جنوب)، كما تمكن مقاتلو المقاومة من بسط سيطرتهم على محافظة شبوة (جنوب).

وذكرت المصادر ذاتها أن هذه التطورات جاءت بعد اشتباكات عنيفة الليلة الماضية وصباح اليوم الأحد مع الحوثيين والقوت الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وحصلت الجزيرة على صور حصرية تظهر دخول مقاتلي المقاومة الشعبية منزل الرئيس المخلوع صالح بتعز.

وأظهرت الصور مقاتلي المقاومة وهم يتجولون في أرجاء المنزل، ويحتفلون بإطلاق النار في الهواء.

ويأتي هذا التطور بعد إعلان المقاومة بسط سيطرتها الكاملة على منطقة حوض الأشراف في المدينة، بما فيها مبنى المحافظة والمربع الأمني الذي يضم قيادة الشرطة العسكرية وإدارة الأمن العام والدفاع المدني.

video

اشتبكات وقتلى
وأفاد مراسل الجزيرة حمدي البكاري بأن نحو خمسين مقاتلا من قوات مليشيا الحوثي وقوات صالح قُتلوا خلال اشتباكات تعز، كما قُتل اثنان من المقاومة وجُرح سبعة وعشرون آخرون.

ونقل مراسل الجزيرة عن قيادة المقاومة أنها باتت تسيطر على نحو 90% من محافظة تعز، كما نقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم المقاومة في تعز رشاد الشرعبي أنه لم يتبق للحوثيين وقوات صالح سوى بعض الجيوب شرق المدينة وغربها.

وبينما تمكنت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من انتزاع مقار أمنية وسيادية مهمة في تعز خلال بضعة أيام، فإن الحوثيين وحلفاءهم يحشدون مقاتليهم وأسلحتهم الثقيلة سعيا للمحافظة على مناطقهم، ويعولون على تعزيزات من قواتهم المنسحبة حديثا من المحافظات الجنوبية، خاصة شبوة وأبين.

وفي شبوة، أعلنت المقاومة الشعبية سيطرتها على المحافظة التي تُعد آخر معقل لجماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح في محافظات جنوب اليمن.

وقالت المقاومة إن آخر فلول هذه القوات انسحبت من مواقعها في مدينة عتق وباقي المناطق أيضا.

video

غارات التحالف
على صعيد مواز، كثّف طيران التحالف العربي مساء أمس السبت غاراته على مواقع عدة في مأرب (شرق)، كما استهدفت الغارات محافظة البيضاء (وسط).

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن طائرات التحالف أغارت على مواقع لمسلحي الحوثي في منطقتي الزور والدشوش غربي مأرب، إضافة إلى موقعين آخرين في منطقتي الفاو والحفينة جنوب غرب المدينة.

وأضاف الشهود أن ألسنة اللهب تصاعدت من موقع الحوثيين في الجفينة، مرجّحين أن يكون ذلك ناتجا عن احتراق آلية عسكرية.

وفي البيضاء، قالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية إن الغارات استهدفت آليات تابعة للحوثيين وقوات صالح وغرفة عمليات بمديرية مكيراس.

وأشارت المصادر إلى أن ألسنة اللهب تصاعدت من مقر اللواء 117 المعروف بـ"لواء المجد" بمديرية مكيراس عقب استهدافه هو الآخر بغارات التحالف.

في سياق آخر، ذكرت المصادر أن المقاومة الشعبية فجرت دورية عسكرية تابعة للحوثيين وسط مدينة البيضاء، أسفرت عن مقتل جميع من كانوا على متنها دون التأكد من أعدادهم.

كما شنت المقاومة هجوما آخر على موقع للحوثيين وقوات صالح في جبل هرمز بمديرية ذي ناعم بحسب المصادر ذاتها، مؤكدة مقتل ثلاثة من الحوثيين وقوات صالح وجرح خمسة آخرين. 

المصدر : الجزيرة + وكالات