قال ناشطون مصريون إن قوات من الجيش هدمت أحد المساجد بمنطقة رفح المصرية.

وبث الناشطون لقطات مصورة على شبكة الإنترنت تظهر حجم الدمار الذي تعرض له مسجد النور الواقع بمنطقة زعرب غرب مدينة رفح جراء عملية الهدم.

يذكر أن قوات الأمن المصرية هدمت مئات المنازل في رفح لإقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة إثر هجومين أسفرا عن مقتل أكثر من ثلاثين جنديا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتبناهما تنظيم "أنصار بيت المقدس"، الذي تحول لاحقا إلى "ولاية سيناء" وبايع تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية منذ سبتمبر/أيلول 2013 حملة عسكرية موسعة لتعقب من وصفتها بالعناصر الإرهابية والتكفيرية في عدد من المحافظات وخاصة سيناء.

وتتهم السلطات تلك "العناصر" بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقارها الأمنية في شبه جزيرة سيناء المحاذية لقطاع غزة وإسرائيل.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات الأباتشي ومقاتلات "أف 16" الأميركيتين والمدرعات في عملياته.

المصدر : الجزيرة