أعلنت المقاومة الشعبية في اليمن رسميا سيطرتها التامة على منطقة حوض الأشراف والمربع الأمني في تعز الذي يضم قيادة المحور والشرطة العسكرية وإدارة الأمن العام والدفاع المدني ومبنى المحافظة.

وقال مصدر قيادي في المقاومة لمراسل الجزيرة إن مبنى محافظة تعز قد طـُهر تماماً من كل قناصة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

وأوضح المصدر أن ثمانية عشر مسلحا حوثيا قتلوا منذ اندلاع معركة السيطرة على منطقة الحوض والمربع الأمني وجرح أكثر من ثلاثين منهم بينما قـُتل من جانب المقاومة أربعة أفراد وجرح خمسة عشر.

وتصاعدت مؤخرا وتيرة القتال في تعز ذات الموقع الإستراتيجي، مع سعي المقاومة لطرد الحوثيين وحلفائهم منها بعدما طردتهم من محافظات عدن والضالع ولحج وأبين (جنوبي البلاد)، كما سيطرت لمقاومة اليوم على محافظة شبوة الجنوبية بالكامل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضباط يمنيين قولهم أن المقاومة الشعبية والقوات الموالية للشرعية سيطرت اليوم السبت على شبوة، وهي خامس محافظة في الجنوب يجري تحريرها من سيطرة الحوثيين.

video

وقال مصدر عسكري إن الحوثيين "انسحبوا" و"سلموا" شبوة إلى القوات الموالية للشرعية بعدما حصلوا على ضمانات بالانسحاب بأمان. وأكدت مصادر عسكرية أخرى هذه المعلومات.

وكان المركز الإعلامي للمقاومة قال إن الحوثيين وقوات صالح انسحبوا فجأة فجر اليوم السبت، مما أدى إلى دخول المقاومة المدينة والسيطرة عليها.

جاء ذلك بعد تقدم المقاومة وسيطرتها على مديريات ومناطق حبان والصعيد والعرم وعزان ومناطق أخرى في شبوة, وفرضها حصارا منذ عدة أيام على بقايا قوات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح في مناطق أخرى، بينها عتق.

وكانت مصادر طبية قد قالت أمس الجمعة إن قصفا عشوائيا من قوات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على أحياء مدينة تعز أدى إلى مقتل سبعة مدنيين وإصابة أكثر من أربعين آخرين، معظمهم أطفال.

من جهة أخرى، بدأت الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها في عدن بعد سيطرة المقاومة والجيش الوطني على المدينة بشكل كامل.

وقد غصت الشواطئ بآلاف العائلات التي قدمت إليها من مختلف مناطق المدينة وذلك بعد أشهر من الحرمان بسبب الحرب التي شنها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع عليها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة