قتل 21 شخصا وأصيب نحو مئة بجروح في خمسة تفجيرات متزامنة وقعت بمناطق متفرقة من بغداد عصر اليوم السبت وفق مصادر الشرطة، كما أكدت مصادر أمنية مقتل العشرات من أفراد الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بتفجيرات ومعارك في محافظات عدة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في الشرطة أن أشد الانفجارات الخمسة وقع في منطقة الحبيبية شرقي بغداد، عندما انفجرت سيارة مفخخة كانت متوقفة داخل ساحة لبيع السيارات تعج بالناس، وأسفرت عن مقتل 12 شخصا وإصابة 71 بجروح.

وفي منطقة الإسكان غربي بغداد، أدى انفجار عبوة قرب محلات شعبية إلى مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح، وأدى تفجير عبوة قرب سوق لبيع الخضار في حي المدائن جنوب بغداد لمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح.

أما منطقة جسر ديالى جنوبي بغداد فشهدت مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين بجروح في انفجار عبوة كانت موضوعة على جانب الطريق، كما شهدت منطقة التاجي شمالي بغداد مقتل شخصين وجرح خمسة آخرين بانفجار عبوة قرب محلات تصليح سيارات.

القوات الأمنية تحرك قواتها خلال معارك الرمادي (رويترز)

محافظة الأنبار
وفي التطورات الأمنية أيضا، قالت مصادر أمنية عراقية إن تسعة من الجيش قُتلوا بتفجير استهدف ثكنة عسكرية في منطقة الروفة، شمالي شرقي الفلوجة في الأنبار.

وفي هجمات منفصلة، قُتل 18 من أفراد الجيش وقوات الطوارئ في منطقتي مفرق سامراء الفلوجة على الطريق الدولي السريع، والحامضية شمال شرق الرمادي، مركز الأنبار.

وأفاد مصدر عسكري بمقتل خمسة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بقصف استهدفهم في الأنبار، مضيفا أن مسلحي التنظيم هاجموا مقرا عسكريا في منطقة البوذياب شمالي الرمادي مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وجرح ثلاثة آخرين.

وذكر المصدر أن اشتباكات تجري في مناطق حصيبة الشرقية والبوذياب وجزيرة الخالدية شمال وشرق الرمادي، وأن الطيران الحربي للتحالف الدولي يشارك في العملية، بينما ذكر شهود عيان أن التنظيم خطف العشرات من عناصر الشرطة المنضوين تحت لوائه بتهمة تشكيل خلايا سرية داخل التنظيم. 

جانب من هجوم لتنظيم الدولة على موقع للبشمركة في صور بثتها وكالة أعماق التابعة للتنظيم

مناطق متفرقة
وفي محافظة صلاح الدين، قالت مصادر أمنية إن مسلحي التنظيم هاجموا منطقة الفتحة وحقلي عجيل وعلاس مما أدى لمقتل 15 من عناصرهم ومقتل اثنين من القوات الأمنية.

ومن جهة أخرى، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتلي التنظيم شنوا هجوما واسعا على مواقع قوات الجيش والمليشيات في مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين، حيث سيطروا على أحياء الكهرباء والنفط والرسالة وتل الزعتر وعلى نصف مساحة كل من حيي التأميم والعسكري، وكذلك على منطقة البوجواري ومدينة الألعاب شمال غرب بيجي.

وتحدثت أعماق عن سيطرة التنظيم على معظم منطقة تل أبو جراد غربي بيجي بعد خمس هجمات انتحارية بسيارات ملغمة، مؤكدة سيطرته أيضا على منطقة تقاطع هونداي جنوبي غربي بيجي وعلى نحو نصف حي النور القريب من التقاطع.

وذكرت مصادر محلية أن قوات البشمركة الكردية أحبطت هجوما "انتحاريا" على أحد مواقعها وقتلت 14 مسلحا من التنظيم في ناحية بعشيقة شرق محافظة الموصل، وأنها قتلت أيضا ثلاثة "انتحاريين" حاولوا اقتحام مقر اللواء 112 والفرع 14 في بعشيقة، فضلا عن مقتل 11 مسلحا خلال الهجوم والقصف المتبادل، بمقابل جرح ثمانية من عناصر البشمركة.

وفي محافظة ديالى، أعلنت الشرطة مقتل 23 من تنظيم الدولة الإسلامية خلال عملية أمنية واشتباكات في مناطق جبال حمرين شمال شرق بعقوبة، وأشارت إلى مقتل 11 مدنيا وإصابة 16 آخرين في انفجار عبوتين ناسفتين في ناحيتي أبي صيدا وهبهب.

المصدر : الجزيرة + وكالات