قالت وزيرة النقل الأردنية لينا شبيب إن بلادها تتفاوض مع إسرائيل بشأن عزم الأخيرة إنشاء مطار "تمناع" الذي تتحفظ عمان على بنائه لقربه من مطار الملك حسين الدولي في العقبة.

وأوضحت شبيب -في تصريح لوكالة لأناضول اليوم الجمعة- أن الحكومة الأردنية تعمل على مسارين لإيجاد حل لمشروع مطار تمناع الإسرائيلي المقرر بناؤه في إيلات، وذلك عبر تقديم شكوى إلى المنظمة الدولية للطيران المدني، ومفاوضات مع الجانب الإسرائيلي بخصوص المشروع.

وأكدت الوزيرة أن إسرائيل لن تقدم على تشغيل المطار بعد الانتهاء من بنائه إلا بموافقة الأردن الذي يحرص على تفادي أية أضرار جوية قد تنجم عن المطار الجديد.

ويعتبر الأردن المطار الإسرائيلي مخالفا للقوانين والمواثيق الدولية التي تنظم عمل المطارات والملاحة الجوية، وله مخاطر على حركة الطيران الأردنية.

وكان وزير النقل الإسرائيلي إسرائيل كاتس أكد أمس أن تل أبيب تجري محادثات لتهدئة مخاوف الأردن بشأن المطار الجديد.

ويخشى الأردن أن يؤثر المطار الإسرائيلي على حركة هبوط وإقلاع الطائرات في مدينة العقبة، واحتمال حدوث اصطدامات جوية نظراً لقرب المطارين من بعضهما البعض، وهو يخالف اشتراطات منظمة الطيران المدني العالمية.

المصدر : وكالة الأناضول