أكد الجيش المصري مساء الخميس مقتل أربعة عسكريين وإصابة اثنين آخرين، في حادث سقوط مروحية عسكرية نتيجة "عطل فني" بصحراء مرسى مطروح (غرب)؛ وأضاف أنه دمر أربع عربات تابعة لعناصر "إرهابية".

وقال المتحدث العسكري المصري محمد سمير إن مروحية تعرضت لعطل فني مفاجئ أثناء مطاردة العناصر "الإرهابية"، مما أسفر عن سقوطها ومقتل أربعة عناصر من طاقمها وإصابة اثنين آخرين.

وأوضح المتحدث في بيان أن العملية العسكرية أسفرت أيضا عن تدمير أربع عربات  للعناصر "الإرهابية" في منطقة سترة جنوب شرق واحة سيوة، وعن ضبط خمس عربات أخرى.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن قوات الجيش اشتبكت مع مسلحين في منطقة السلوم قرب الحدود المصرية مع ليبيا، حيث "يشتبه في أنهم وراء سقوط المروحية".

وكانت محافظة مطروح قد شهدت الأسبوع الماضي مقتل خمسة من رجال الشرطة وأربعة مسلحين في هجومين استهدفا قوتين أمنيتين.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" في عدد من المحافظات، لا سيما سيناء في شمال شرق البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات