خالد الحطاب-الكويت

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية الخميس عن ضبط خلية إرهابية من ثلاثة أفراد وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة، تم إخفاؤها في أحد المنازل في حفرة عميقة ومحصنة بالخرسانة في منطقة العبدلي.

وقالت الوزارة في بيان إنه تم ضبط 56 قذيفة "آر بي جاي" وذخائر حية وأسلحة متنوعة في إحدى مزارع منطقة العبدلي التى تعود ملكيتها لأحد المتهمين، وهو كويتي الجنسية من مواليد عام 1968.

كما أعلنت الوزارة عن ضبط المتهم الثاني (كويتي من مواليد 1981)، حيث عثر في منزله على ثلاث قطع من الأسلحة النارية وكمية من الذخيرة الحية، وتم ضبط المتهم الثالث (من مواليد 1980)، حيث عثر في منزله على ثلاث حقائب تحتوي على أسلحة وذخائر ومواد متفجرة متنوعة.

وأوضحت الوزارة أن جميع هذه المضبوطات من الأسلحة والذخائر والمواد الشديدة الانفجار وغيرها من الأسلحة وجدت في مزرعة ومنازل المتهمين الثلاثة، وتتمثل في 19 ألف كيلوغرام ذخيرة متنوعة و144 كيلوغرام متفجرات متنوعة من مادة "تي أن تي" (TNT) الشديدة الانفجار ومادة "بي إي 4" (PE4) ومواد أخرى شديدة الانفجار، و65 سلاحا متنوعا، وثلاث قذائف "آر بي جاي"، و204 قنابل يدوية، بالإضافة إلى صواعق كهربائية.

ووفقا للوزارة فقد اعترف الأشخاص الثلاثة جميعا بانضمامهم لإحدى التنظيمات الإرهابية، كما اعترفوا بحيازة تلك الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة، وأرشدوا إلى أماكن إخفائها، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية ما زالت تواصل تحرياتها وتحقيقاتها لملاحقة وضبط شركائهم.

وأضاف البيان أن أجهزة الأمن المتمثلة بقطاع الأمن الجنائي وقطاع الأمن الخاص والجهات الأمنية الأخرى ذات الصلة، قد شاركت في عملية المداهمة والضبط والتفتيش، حيث أرشد المتهمون إلى المكان الذي قاموا بإخفاء الأسلحة والذخائر فيه.

وأعلنت الوزارة عن تحويل المتهمين إلى جهات الاختصاص لاستكمال التحقيقات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ذلك.

المصدر : الجزيرة