تبنى تنظيم الدولة الإسلامية تفجيرا بواسطة شاحنة مفخخة داخل مجمع لأسواق شعبية شرقي العاصمة بغداد، صباح اليوم الخميس أسفر عن سقوط أكثر من 76 قتيلا وإصابة أكثر من مئتين آخرين.

وقال تنظيم الدولة في بيان على الانترنت إنه استهدف عناصر من الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي في مدينة الصدر شرقي بغداد.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في العراق وليد إبراهيم -نقلا عن مصادر بالشرطة- إن شاحنة محملة بكميات كبيرة من المتفجرات انفجرت داخل مجمع لأسواق شعبية يطلق عليه "علوة جميلة" وهو مجمع يستقبل السيارات المحملة بالفواكه والخضار القادمة من المحافظات الأخرى ويبيعها بالجملة.

وأشار المراسل في وقت سابق إلى أن تفجيرا مشابه وقع قبل أيام بمحافظة ديالى (شمال شرق بغداد) بمجمع لأسواق شعبية أيضا راح ضحيته عدد كبير من القتلى والجرحى، وقد أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الانفجار.

وأضاف أن الانفجار تسبب بمقتل نحو خمسين وإصابة أكثر من مئتين في حصيلة أولية، والأعداد مرشحة للارتفاع، ولاتزال عمليات انتشال الجثث من تحت الأنقاض مستمرة. كما تسبب الانفجار بتدمير عدد كبير من المحلات.

وأوضح المراسل أن المزارعين اعتادوا أن يجلبوا محصولاتهم الزراعية إلى داخل هذه السوق لتباع فيما بعد إلى تجار الجملة.

وعادة ما يشهد المجمع ازدحاما شديدا في هذا الوقت، حيث يقبل الناس عليه في وقت مبكر من الصباح لشراء حاجاتهم والانطلاق إلى أماكن أخرى.

المصدر : الجزيرة