مأرب الورد-تعز

توقع الناطق باسم المقاومة الشعبية في محافظة إب اليمنية الشيخ عبد الواحد حيدر، إخراجَ مليشيات جماعة الحوثي من المحافظة وتحريرها بالكامل في غضون فترة قصيرة، وأكد سيطرة المقاومة على ثماني مديريات ضمن خطتها الرامية لاستعادة المديريات تدريجيا.

وقال حيدر -في حوار مع الجزيرة نت- إن المقاومة منحت مليشيات الحوثي مهلة للانسحاب وعدم جعل المحافظة مقرا لتجميع مسلحيها الفارين من المحافظات المجاورة، وإلا فستجبرها على الخروج بالقوة.

وأشار إلى أن معركة تحرير اليمن سبقها استنزاف طويل لمليشيات الحوثي بشريا وفي العتاد تزامنا مع تحرير مدينة الضالع الحدودية مع إب والتي تشكل سندا وحاميا للمقاومة من الشرق.

وفيما يتعلق باحتياجات المقاومة لمعركة التحرير، قال حيدر إنه ينقصها السلاح النوعي الذي يصنع فارقا بالمواجهات، وطالب التحالف العربي بتقديم الدعم إلى جانب الضربات الجوية.

وأوضح حيدر أن مليشيات الحوثي أصبحت بين خيارين: إما الانسحاب الطوعي من إب أو إجبارها على ذلك بالقوة، لافتا إلى تكبدها خسائر كبيرة في مرحلة الاستنزاف الفترة الماضية.

وردا على سؤال عن أهمية تحرير إب، قال الناطق باسم المقاومة إن هذا يضيق مساحة الانقلابيين ويؤمن المقاومة في محافظة الضالع في المديريات التي ترتبط بحدودها من أي اعتداءات من قبل الحوثيين، وكذلك إسناد المقاومة في تعز.

ووجه حيدر دعوة لأبناء المحافظة حثهم فيها على الالتفاف حول المقاومة ودعمها بكل الإمكانيات من أجل تسريع الحسم والتحرير الشامل.

المصدر : الجزيرة