نشب حريق كبير، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بسنترال العتبة وسط العاصمة المصرية القاهرة، ودفعت قوات الحماية المدنية بـ48 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق.

وقالت قوات الحماية المدنية في القاهرة، في تصريحات صحفية، إن حريقا التهم محتويات مبنى سنترال العتبة من الطابق الثاني وحتى الخامس، في حين دفعت قوات الحماية بـ48 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق الضخم.

وقال شهود عيان إن الحريق شب في عدة طوابق وانتقل لمعظم أجزاء المبنى دون سبب واضح، بينما هرعت سيارات الإطفاء من المركز الرئيسي للحماية المدنية القريبة من مكان الواقعة بمجرد تصاعد ألسنة اللهب.

من جانبها، أغلقت قوات الأمن كل الشوارع المؤدية إلى موقع الحريق لتسهيل حركة سيارات الإطفاء ورجال الحماية المدنية من أجل السيطرة على الحريق.

كما أخلت تلك القوات مبنى النجدة الملاصق لسنترال العتبة -الذي شب به الحريق- من الموظفين وأفراد الأمن تحسبا لأي طارئ.

وفي سياق متصل، ذكر مصدر أمني -في تصريحات صحفية- أن "الحريق لم يسفر عن وقوع خسائر في الأرواح" مشيرا إلى أن التحقيق جارٍ مع الموظفين الذين كانوا بالسنترال قبل اشتعال النيران فيه.

وقال رئيس هيئة الإسعاف أحمد الأنصاري لوكالة الأناضول "إن شخصا واحدا فقط أصيب خلال الحريق، ونقل لأحد المستشفيات القريبة بعد إصابته باختناق" في حين لم تنقل أو تسجل أي حالة وفاة، مضيفا أن المصاب فرد أمني مدني كان بالمبنى.

كما وصل فريق من النيابة العامة إلى مكان الحادث من أجل بدء عمليات فحص المبنى والتوصل إلى أسباب اندلاع الحريق.

ومن المتبع في تلك الحوادث أن تنتقل النيابة العامة وفرق من البحث الجنائي للكشف عن أسباب الحريق، وعما إذا كانت هناك شبهة جنائية، أو أن هناك أسبابا أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول