رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تصريحات أدلى بها رئيس هيئة الأركان في الجيش الأميركي ريموند أوديرنو واعتبر فيها أن تقسيم العراق ربما يمثل الحل الوحيد لمشاكل البلد.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان الخميس أن العبادي "يعرب عن استغرابه من هذه التصريحات"، واصفا التصريح بأنه "غير مسؤول ويعبر عن جهل بالواقع العراقي".

وأشار البيان إلى أن "العراقيين يضحون من أجل تعزيز وحدة بلدهم والدفاع عنه، وهم بصدد إجراء إصلاحات كبرى تعيد للعراق مجده وأصالته".

وكان قائد الجيش الأميركي الجنرال ريموند أوديرنو قد قال -في مؤتمر صحفي له في البنتاغون الخميس- إن التقسيم قد يكون الحل الوحيد لمستقبل العراق، نظرا لصعوبة إنجاز مصالحة بين السنة والشيعة، بحسب رأيه.

وقال أوديرنو -الذي سيتقاعد من منصبه يوم الجمعة المقبل وسيحل محله الجنرال مارك ميلي- إن العراق في المستقبل قد لا يشبه الصورة التي كان عليها في الماضي، مشيرا إلى أن التقسيم مسألة يعود البت فيها للمنطقة وللساسة والدبلوماسيين، وأنها أمر محتمل الحدوث.

ووصف أوديرنو التقسيم بأنه قد يكون الحل الوحيد، مشيرا إلى أن المصالحة بين السنة والشيعة "تزداد صعوبة يوما بعد يوم".

وكان أوديرنو قائدا للقوات الأميركية في العراق بين عامي 2008 و2010. وقد حث على إبقاء قوة أميركية في العراق بعد انسحاب معظم القوات الأميركية، لكن واشنطن وبغداد لم تتمكنا من إبرام اتفاق بهذا الشأن.

المصدر : وكالة الأناضول