اعتدت مجموعة تنتمي لليمين المتطرف الإسرائيلي على المشاركين في الاعتصام التضامني مع الأسير محمد علان قبالة مستشفى برزيلاي في مدينة عسقلان.

وقال مراسل الجزيرة نت عوض الرجوب إن العشرات من المتضامنين وصلوا عصر اليوم إلى المستشفى حيث يرقد الأسير محمد علان، لبدء وقفتهم التضامنية، إلا أن مجموعة من الإسرائيليين هاجمتهم ورشقتهم بالحجارة.

وفرقت الشرطة الإسرائيلية المتظاهرين بقوة، مما أسفر عن إصابات وصفها شاهد عيان بالخفيفة، كما اعتقلت أحد المتظاهرين.

وبدأ الأسير محمد علان إضرابا عن الطعام منذ أكثر من 55 يوما احتجاجا على تحويله للاعتقال الإداري دون محاكمة، وهو يرقد في المستشفى. 

وحمل المعتصمون لافتات ورددوا شعارات تضامنا مع قضيته، ونددوا باعتقاله ومحاولات السلطات الإسرائيلية كسر إضرابه بـالتغذية القسرية.

وشارك عدد من المحامين في الاعتصام محذرين من أن محاولات السلطات إجباره على كسر إضرابه إجراء غير قانوني.

المصدر : الجزيرة