التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بيروت بالأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وذلك في إطار جولته الإقليمية التي تقوده في وقت لاحق اليوم إلى سوريا.

وذكر بيان صادر عن حزب الله أن ظريف ونصر الله التقيا مساء أمس الثلاثاء في الضاحية الجنوبية لبيروت، وقال إن اللقاء بحث "آخر التطورات في لبنان، والمنطقة، والمساعي الجارية للبحث عن حلول في أكثر من ساحة وبلد".

ولم ينقل البيان مواقف أو تصريحات خرجت عن أي من الطرفين خلال الاجتماع.

ووصل ظريف لبنان أمس في إطار جولة لعرض خطة إيرانية جديدة للسلام بسوريا، وذكرت تقارير أن الخطة من أربع نقاط وتتضمن مقترحا بوقف إطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ولم يتطرق الوزير الإيراني، خلال مؤتمر صحفي أمس أعقب لقاءه برئيس الوزراء تمام سلام، إلى الأزمة السورية، لكنه شدد على أهمية التنسيق بين طهران وبيروت في مسائل "السلام والاستقرار بالمنطقة".

وتطرق ظريف إلى الانقسامات بين السياسيين اللبنانيين على خلفية النزاع في سوريا، وقال "ليس اليوم يوم المنافسة والتنافس في لبنان، ولا بد أن يكون التنافس لإعمار لبنان".

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم قد قالت في وقت سابق إن الخطة -التي تقترحها بلادها التي تعد أحد أكبر داعمي النظام السوري- سيكشف عن تفاصيلها عقب زيارة ظريف إلى دمشق.

وأكدت أفخم الثلاثاء أن الخطة الجديدة للتسوية التي اقترحتها طهران ترتكز على "احترام الحق المشروع للشعب السوري في الإصلاحات وفي تقرير مصيره، ورفض أي تدخل أجنبي يستهدف السياسة المستقلة للحكومة السورية، ودعمها للمقاومة، ورفض استخدام الإرهاب لغايات سياسية".

المصدر : وكالات