قال مسؤولون إن طائرة أميركية مسيرة قتلت اليوم خمسة على الأقل من مسلحي تنظيم القاعدة في المكلا عاصمة محافظة حضرموت (جنوب شرق اليمن).

وأضافت المصادر لوكالة رويترز أن القصف استهدف المسلحين في سيارتهم أثناء تحركها في طريق ساحلي شرقي المكلا التي سيطر عليها مقاتلو تنظيم القاعدة في أبريل/نيسان الماضي بعد انسحاب قوات الأمن.

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان أن المكلا تشهد توترا كبيرا، وعزز تنظيم القاعدة انتشاره فيها، وأقام نقاط تفتيش بالمدينة.

ويأتي ذلك بعد أن تمكنت المقاومة من استعادة السيطرة على الأغلبية العظمى من المناطق الجنوبية من الحوثيين، بدعم جوي وبري من قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، علما أن الحوثيين لم يتمكنوا من دخول حضرموت أو المهرة في أقصى شرق البلاد.

نشط أكثر
ويرى مراقبون أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب استغل الصراع بين جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى، وسيطر على مواقع ليصبح نشطا بشكل أوضح.

وتسببت الفوضى أيضا في ظهور جماعة يمنية أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية، وتبنت أمس تفجير قنبلة قرب سيارة للشرطة في العاصمة صنعاء لم تسفر عن إصابات.

وقال تنظيم القاعدة أمس إنه نفذ 12 هجوما منفصلا بأسلحة وقنابل على مقاتلي الحوثي في محافظة البيضاء (جنوب البلاد).

المصدر : وكالات