السودان يحتج لدى حكومة طبرق لإيوائها متمردين
آخر تحديث: 2015/8/12 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/12 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/26 هـ

السودان يحتج لدى حكومة طبرق لإيوائها متمردين

البشير يستقبل رئيس حكومة طبرق الليبية المستقيل عبد الله الثني (الفرنسية-أرشيف)
البشير يستقبل رئيس حكومة طبرق الليبية المستقيل عبد الله الثني (الفرنسية-أرشيف)

أعلن المتحدث باسم الجيش السوداني الثلاثاء أن السودان استدعى الملحق العسكري في سفارة الحكومة المنبثقة عن برلمان طبرق المنحل بليبيا للاحتجاج على استقبالها -في الأراضي الخاضعة لسيطرتها- متمردين من منطقة دارفور.

وقال العقيد الصوارمي خالد سعد في تصريح مكتوب تلقته وكالة الأنباء الفرنسية إن القوات المسلحة السودانية قامت باستدعاء الملحق العسكري الليبي على خلفية إيواء حكومة طبرق متمردي حركة تحرير السودان جناح أركو مناوي.

وأضاف سعد أن الجيش السوداني أبلغ الملحق العسكري احتجاجه ورفضه التام لهذا السلوك من حكومة طبرق، ورأى أنه تدخل في الشأن الداخلي السوداني.

وعبر سعد عن اعتقاده بأن قوات مناوي يتم تدريبها على الأراضي الليبية للقتال إلى جانب قوات اللواء خليفة حفتر.

في المقابل، نفت حركة تحرير السودان جناح مناوي أي وجود لها داخل الأراضي الليبية، وقال المتحدث باسمها عبد الله مرسال عبر الهاتف من أوغندا لوكالة الأنباء الفرنسية إن هذه أخبار غير صحيحة، فليس "لدينا وجود في ليبيا، ونحن موجودون في دارفور والحكومة تعرف ذلك".

وحركة "تحرير السودان" بقيادة مناوي واحدة من بين ثلاث حركات تخوض حربا ضد الحكومة السودانية في إقليم دارفور (غربي البلاد) منذ 12 سنة، إلى جانب حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور، وحركة العدل والمساواة.

ورفضت الحركات الثلاث الانضمام لاتفاق سلام برعاية قطرية في يوليو/تموز 2011، بينما وقعت عليه حركة "التحرير والعدالة" الأقل نفوذا، التي تشكلت من مجموعات منشقة عن الحركات الرئيسية، وتبعتها في التوقيع المجموعة المنشقة عن العدل والمساواة في أبريل/نيسان 2013.

وتقدر الأمم المتحدة عدد ضحايا نزاع دافور بثلاثمئة ألف قتيل، في حين تكتفي الخرطوم بالحديث عن عشرة آلاف.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات