قالت مصادر في الشرطة العراقية -اليوم الاثنين- إن 51 شخصا لقوا مصرعهم وجرح نحو ثمانين بتفجير سيارتين ملغمتين في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، حيث وقع التفجير الأول في منطقة الهويدر شمال شرق مدينة بعقوبة, بينما وقع الثاني في بلدة كنعان شرق المدينة.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم إن الإحصائية حتى الآن لا تعتبر نهائية، وإن الأعداد مرشحة للزيادة، مشيرا إلى سقوط عدد كبير من النساء والأطفال في التفجيرين.

وأضاف أن التفجيرين استهدفا مناطق تجمعات مدنية، في وقت تشهد المحافظة تعزيزات وإجراءات أمنية مشددة، ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجومين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني أنه تم نقل الجرحى إلى دائرة الطب العدلي، والجرحى إلى المشافي والعيادات القريبة لتلقي العلاج، في حين فرضت القوات الأمنية طوقا على مكان الحادث.

وكانت بعقوبة شهدت في 18 يوليو/تموز الماضي تفجير سيارة مفخخة، أسفرعن وقوع مئة قتيل، ونحو مئة جريح.

وأعلنت القوات العراقية أواخر يناير/كانون الثاني الماضي استعادة السيطرة على محافظة ديالى بالكامل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن التنظيم لا يزال يشن هجمات في المحافظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات