ميرفت صادق-رام الله

استشهد شاب فلسطيني متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال شمال رام الله في أعقاب حرق مستوطنين إسرائيليين الرضيع علي دوابشة.

وقالت مصادر مسؤولة في مجمع فلسطين الطبي برام الله للجزيرة نت إن الشاب ليث فضل الخالدي (17 عاما) من مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال رام الله استشهد متأثرا بإصابة بالغة جراء تعرضه لرصاص إسرائيلي متفجر في الصدر أحدث تهتكا بأعضائه الداخلية.

وخضع الخالدي لعمليتين جراحيتين، غير أن الأطباء لم يفلحوا في وقف النزيف الحاد الذي كان يعاني منه منذ إصابته عصر أمس الجمعة.

وقال رئيس مجمع فلسطين الطبي برام الله أحمد البيتاوي للجزيرة نت إن الخالدي وصل جريحا في حالة خطيرة جدا.

وأصيب الشهيد أثناء مشاركته في مواجهات اندلعت على حاجز عطارة شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية في أعقاب جريمة المستوطنين الإسرائيليين التي أدت إلى حرق الرضيع دوابشة وإصابة عائلته بجروح خطيرة في قرية دوما جنوب نابلس.

والخالدي هو الشهيد الفلسطيني الثاني خلال 24 ساعة بعد حرق دوابشة، حيث سجل أيضا استشهاد شاب من نفس العمر بعد تعرضه لرصاص الاحتلال الإسرائيلي على السياج الفاصل قرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة