أكدت المعارضة السورية المسلحة أنها قتلت نحو خمسين من قوات النظام بهجوم شنه مقاتلوها غربي مدينة حلب شمالي سوريا، بينما سيطرت قوات النظام على محطة كهرباء زيزون في سهل الغاب بريف حماة الغربي، بعد انسحاب مقاتلي جيش الفتح منها.

ونقلت وكالة مسار برس أن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما عنيفا الجمعة على مواقع لقوات النظام في منطقة "الفاميلي هاوس" غربي حلب الجديدة، وتمكنوا من السيطرة على مناطق فيها، وقتلوا أكثر من خمسين من قوات النظام، قبل انسحابهم بعد استهدافهم من قبل طيران النظام بالصواريخ، حيث قتل خمسة من مقاتلي المعارضة.

كما قُتلت عائلة كاملة بقصف لطائرات النظام السوري على قرية العون في ريف حلب الشرقي، بينما قالت مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري إن جيشه صد هجوما نفذته المعارضة المسلحة بهدف السيطرة على مزارع "الفاميلي هاوس" والتقدم في حي حلب الجديدة.

سهل الغاب

video

وفي سهل الغاب بريف حماة الغربي، قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام استعادت السيطرة على محطة كهرباء زيزون، وذلك إثر هجوم شنته على قوات المعارضة المتمركزة في المكان.

وأفاد مراسل الجزيرة نت بأن طائرات النظام شنت أكثر من ستين غارة على المحطة، مما أدى إلى تدمير جزء كبير منها، وأعلنت قوات النظام السيطرة على المحطة بعد انسحاب مقاتلي جيش الفتح منها.

وقد ألقت مروحيات النظام البراميل المتفجرة وقصفت الطائرات الحربية بالصواريخ بلدة كفرزيتا وغيرها من البلدات والقرى في ريف حماة الغربي.

وفي ريف اللاذقية ذكر مراسل الجزيرة نت أن قوات المعارضة المسلحة استهدفت حي الحارة حيث معقل عائلة الأسد في القرداحة.

واستمرت الاشتباكات في مدينة الزبداني، وشن الطيران الحربي والمروحي العديد من الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على المدينة، كما تعرضت بلدة مضايا المجاورة لقصف مدفعي أسفر عن سقوط خمسة قتلى من عائلة واحدة.

وفي الحسكة أعلنت قوات الحماية الشعبية الكردية عن بسط سيطرتها على كامل المدنية، بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية منها، تحت غارات الطيران التابع للتحالف الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات