أعلنت جبهة النصرة التي تمثل جناح تنظيم القاعدة في سوريا أنها شنت هجوما فجر أمس الجمعة على مقر قيادة فصيل معارض شرقي البلاد يعتقد أن عناصره تلقوا تدريبا على يد الحكومة الأميركية فقتلت خمسة منهم على الأقل واحتجزت آخرين.

وأكدت جبهة النصرة أنها احتجزت أفرادا تابعين لفصيل يسمى "الفرقة30" زعمت أنهم تدربوا على يد وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي)، وهو ما يتناقض مع تصريحات وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) التي نفت فيها تلقي هؤلاء تدريبا تحت إشرافها.

وقالت في بيان في وقت متأخر أمس الجمعة إن الأفراد المحتجزين لديها دخلوا سوريا قبل عدة أيام "تحت مسمى الفرقة30 مشاة بعد ما أكملوا البرنامج التدريبي وتخرجوا منه ليكونوا نواة لما يسمى الجيش الوطني، فكان لزاما على جبهة النصرة التحري وأخذ الحيطة والحذر من مثل هذه المشاريع فقامت باعتقال عدد من جنود تلك الفرقة".

وأضاف بيان جبهة النصرة أن الفرقة30 نسقت ضربات جوية مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد مواقعها، في إشارة إلى اشتباكات بين الجانبين أمس الجمعة، وقال إن الضربات "خلفت عددا من الشهداء والجرحى في صفوفنا".

وكان البنتاغون نفى خطف أي من أفراد المجموعة الأولية التي يبلغ قوامها نحو ستين مقاتلا بسوريا تلقوا تدريبا تحت إشراف الولايات المتحدة والتي تعرف باسم القوة السورية الجديدة.

وشكك البريغادير جنرال كيفين كيليا رئيس أركان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في هذه الرواية أيضا أمس الجمعة. 

وقال في تصريحات صحفية إن "الرواية لا دخل لها البتة بالمقاتلين السوريين الذين ندربهم ونجهزهم.. لسنا بصدد تأكيد أي تقارير تتحدث عن جرحى أو قتلى في المعارك، أستطيع أن أقول لكم يقينا إننا نعرف أن أيا منهم لم يحتجز".

وتقوم الولايات المتحدة منذ أشهر بتدريب معارضين سوريين تصفهم بالمعتدلين في تركيا بهدف تأهيلهم عسكريا لمكافحة تنظيم الدولة في سوريا, وتُجرى تدريبات مماثلة في دول أخرى بالمنطقة بينها الأردن.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصادر من المعارضة السورية أن جبهة النصرة احتجزت قائد "الفرقة30".

وسبق أن سحقت جبهة النصرة -التي تعتبر إحدى أقوى الجماعات المسلحة في شمال سوريا- جماعات معارضة تحصل على دعم من الدول الغربية بما في ذلك حركة حزم التي تفككت هذا العام. 

وتصنف واشنطن جبهة النصرة منظمة إرهابية، وقد هزمت في العام الماضي جبهة ثوار سوريا بقيادة جمال معروف الذي كان يعتبر واحدا من أقوى قيادات المعارضة. 

المصدر : أسوشيتد برس,الجزيرة,رويترز