أعلن تنظيم ولاية سيناء تبنيه تفجير ناقلة جند قرب العريش، مؤكدا مقتل وإصابة عشرين جنديا على الأقل، وذلك بعدما أعلنت مصادر للجزيرة إصابة 21 جنديا من الشرطة في تفجير عبوة ناسفة بشمال سيناء فجر اليوم الخميس.

وقال بيان للتنظيم نشر على تويتر "تمكن جنود الخلافة من تفجير مدرعة وحافلة تقل عددا من ضباط وأمناء" الشرطة، موضحا أنه استهدفها بعبوتين على طريق العريش-القنطرة.

وأكد البيان أن ما يزيد على عشرين قتلوا أو أصيبوا في الهجوم.

وكانت مصادر قالت للجزيرة إن 21 شخصا أصيبوا في التفجير، وأن سيارات الإسعاف هُرعت إلى مكان الحادث، ونُقل المصابون إلى مستشفى العريش العسكري.

وأضافت المصادر الطبية في مستشفى العريش بوجود حالات حرجة بين المصابين تصل إلى تسع حالات.

ونقلت وكالات أنباء عن مصادر أمنية وطبية أن الهجوم وقع في منطقة الميدان على أطراف مدينة العريش بمحافظة سيناء، مستهدفا حافلة كانت تقل عناصر شرطة في طريقهم لقضاء إجازتهم، بينما أكد مدير الإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد أيمن حلمي أن الإصابات "بسيطة".

يأتي ذلك بعد يوم من مقتل طفل وإصابة خمسة آخرين في قصف مدفعي للجيش على منزل بمدينة الشيخ زويد شمال سيناء، فضلا عن إشعال النيران بمنزل أحد المواطنين في العريش من قبل قوات من الجيش والشرطة بواسطة قنابل حارقة، وذلك بعد مداهمته واعتقال شخصين منه، وفق مصادر محلية.

كما شهدت مدينة الشيخ زويد أمس مقتل خمسة مدنيين وإصابة أربعة آخرين في سقوط قذيفة على أحد المنازل، ورجحت مصادر أن يكون مسلحون أطلقوا القذيفة باتجاه معسكر لقوات الأمن لكنها سقطت على المنزل.

المصدر : الجزيرة + وكالات