قالت مراسلة الجزيرة إن عشرات المدنيين سقطوا جرحى في مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي جراء عدة غارات جوية نفذتها طائرات النظام على أحياء المدينة، في حين تكبد حزب الله اللبناني خسائر جديدة بمقتل أربعة من عناصره -بينهم قيادي ميداني- في المعارك المحتدمة هناك.

وتجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمعارضة المسلحة على المدخل الرئيسي للمدينة، وذلك لمحاولة اقتحام الأحياء السكنية من قبل قوات النظام المدعومة بعناصر من حزب الله.

وتشهد المدينة منذ ساعات الفجر الأولى قصفا مدفعيا وصاروخيا، فقد اُستهدفت البلدة بـ16 برميلا متفجرا بالإضافة لـ15 غارة جوية.

وفي المعارك المحتدمة هناك تكبد حزب الله خسائر جديدة بمقتل أربعة من عناصره -بينهم قيادي ميداني- ليرتفع عدد قتلى الحزب منذ بدء الهجوم على المدينة يوم الجمعة الماضي إلى عشرة.
 
ونقل مراسل الجزيرة في سوريا عن مصدر بقوات المعارضة قوله إن منطقة الجمعيات غرب الزبداني تشهد اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام مدعومة بعناصر من حزب الله.

وأضاف المصدر أن مقاتلي المعارضة صدوا هجوما لقوات النظام وحزب الله في منطقة قلعة الزهراء شمال غرب المدينة، وأوقعوا بصفوف المهاجمين عددا من القتلى والجرحى.
 
وقد توعد قائد جبهة النصرة في القلمون الغربي أبو مالك التلي حزب الله بالهزيمة في الزبداني، ووصفه بالمجرم، واتهمه باعتقال النساء وخذلان من لجؤوا إليه من السوريين، وأشاد بما سماها بطولات مقاتليه في القلمون والزبداني ووادي بردى.

video

جوبر ودرعا
في غضون ذلك، استهدفت قوات المعارضة أمس الثلاثاء تجمعات قوات النظام في حي جوبر شرقي دمشق بقذائف المدفعية والهاون، وذلك خلال اشتباكات متقطعة دارت بين الطرفين، كما قصفت تجمعاته في المتحلق الجنوبي من جهة بلدة زملكا بقذائف الهاون.
 
ويأتي تجدد المواجهات بين قوات المعارضة وجيش النظام في حي جوبر ضمن معركة أعلنت عنها المعارضة تحت اسم "أيام بدر"، وتهدف إلى السيطرة على نقاط إستراتيجية في الحي، حيث أسفرت المعارك بين الطرفين عن تقدم للمعارضة ومقتل عناصر للنظام بينهم ضباط.
 
وفي جنوب البلاد، تجددت الاشتباكات على أطراف مدينة درعا، ولا سيما على الجبهة الشرقية ضمن معركة "عاصفة الجنوب" التي أطلقتها قوات المعارضة للسيطرة على ما تبقى من مناطق في المدينة ومحيطها بيد قوات النظام.

وقال مراسل الجزيرة في درعا إن عشرة على الأقل من الأطفال والنساء قتلوا، وجرح آخرون جراء إلقاء مروحية تابعة للنظام السوري برميلين متفجرين على بلدة نصيب بريف درعا الشرقي، كما قصفت طائرات النظام بالبراميل المتفجرة أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا وعدة بلدات في ريف المحافظة.

من جهتها، قصفت المعارضة السورية المسلحة مواقع لقوات النظام داخل مدينة درعا, مما أسفر عن تدمير مبان كان يتحصن فيها عدد من جنوده.

المصدر : الجزيرة