كشف القيادي في جماعة الحوثي علي البخيتي في تغريدة على تويتر أن جماعته أقامت ندوة ومعرضا مصورا في العاصمة المصرية القاهرة عن الحرب في اليمن، تضمنا هجوما دعائيا لاذعا على عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل.

وقال البخيتي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن المعرض والندوة المصاحبة له أقيما في ساقية عبد المنعم الصاوي (مركز ثقافي مصري بحي الزمالك) في القاهرة، مضيفا أن الندوة "لاقت استحسان الجميع ونجحت نجاحا باهرا".

وأوضح أن الندوة والمعرض "أقيما بجهود من الأستاذة سلوى السماوي" الملحقة الدبلوماسية في السفارة اليمنية بالقاهرة والتي تؤيد الحوثيين. وتابع "نتمنى من كل اليمنيين في الخارج تنظيم مثل هذه الفعاليات -حتى عبر جمع تبرعات فردية- لما لها من دور مهم في كسر الحصار الإعلامي المضروب" على الحرب في اليمن، على حد قوله.

وأثار توقيت إقامة مثل هذا المعرض الحوثي تساؤلات كثيرة عن هدف السلطات المصرية من وراء السماح للحوثيين بإقامة مثل هذه الفعاليات في مصر التي سبق أن أعلنت على لسان رئيسها عبد الفتاح السيسي مشاركتها وتأييدها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأشار البخيتي إلى أن المعرض شهد زيارات كثيفة، لكن مواقع إلكترونية يمنية قالت إن سماح السلطات المصرية بإقامة هذه الفعالية أثار موجة غضب في أوساط الجالية اليمنية بمصر والتي قاطعت المعرض والندوة.

وأشارت هذه المواقع إلى أن هذه الفعالية الحوثية تضمنت توزيع تقارير صادرة عن منظمات حقوقية تمولها إيران، تهاجم العملية العسكرية التي يشنها التحالف العربي ضد المليشيات الحوثية ومؤيديها من العناصر المرتبطة بالرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية