كثفت قوات حزب الله اللبناني قصفها على مناطق في الزبداني في ريف دمشق، فيما قتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة في دير الزور، بينما تمكنت المعارضة المسلحة من السيطرة على قرية في ريف حلب الجنوبي.

وقالت مصادر للجزيرة إن قوات حزب الله قصفت مناطق بطريق عرطوز وشارع الكورنيش وطريق النابوع غربي مدينة الزبداني، بالتزامن مع استهدافها لمنطقة طريق السكة في الجهة الشرقية من المدينة.

وأعلنت المعارضة أنها قتلت عددا من عناصر حزب الله بينهم ضباط، في حين بثت وكالة الأنباء السورية (سانا) صورا تظهر ما قالت إنها جثث لقتلى من المعارضة.

وكانت المعارضة السورية المسلحة قد أعلنت في الثاني من الشهر الجاري عن انطلاق معركة بركان الزبداني، في خطوة استباقية منها للحملة التي يشنها حزب الله وقوات النظام على المدينة من أجل اقتحامها.

وقال ناشطون إن جرحى سقطوا في الغوطة الشرقية نتيجة قصف لطائرات النظام الحربية على بلدتي أوتايا ومرج السلطان بمنطقة المرج.

من جانب آخر، ذكرت شبكة شام أن خمسة مدنيين من عائلة واحدة في حي الشيخ ياسين قتلوا، وأكدت رصد حالات اختناق نتيجة سقوط صاروخ يحمل مواد سامة ويعتقد أنه يحتوي على غاز الكلور، أطلقته قوات النظام على الحي.

وفي حلب، ألقت قوات النظام براميل متفجرة على حيي ‫‏الهلك والشيخ خضر، مما أدى لسقوط جرحى، كما استهدفت غارات أخرى منطقة آسيا ومدينة حريتان ومنطقة قبر الإنجليزي.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة السورية سيطرت على قرية الحميدية في ريف حلب الجنوبي، إثر معارك مع قوات النظام أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف قوات النظام.

وتأتي أهمية القرية من وقوعها على طريق إمداد قوات النظام القادم من حماة إلى مناطق سيطرته في مدينة حلب.

واستهدف قصف لطيران النظام المروحي باستخدام البراميل المتفجرة الحي الشرقي من مدينة معرة النعمان في إدلب، مما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وشنّ طيران الأسد الحربي غارات على كل من بلدات إحسم ومرعيان وسرجة بجبل الزاوية وعلى حي الضبيط بمدينة إدلب.

كما ألقت قوات النظام في حماة براميل متفجرة على قرية لحايا، واستهدفت بالقصف قرية القاهرة الشمالية وقرية الحويز.

جانب من عملية تبادل أسرى لدى قوات النظام بجثث من قتلاه في درعا (غيتي)

وفي حمص، رصدت شبكة شام اشتباكات بين مسلحي المعارضة وقوات النظام في حاجز ملوك بالجبهة الجنوبية لمدينة تلبيسة، وتزامن ذلك مع قصف بقذائف الدبابات من قبل قوات النظام مما أدى لسقوط جرحى.

وتعرضت منطقة الحولة ومدينة الرستن لقصف بقذائف الدبابات، فيما انفجرت عبوة ناسفة تحت سيارة جيب عسكرية في حي عكرمة الموالي للنظام مما أدى لحدوث إصابات في صفوف الشبيحة.

وذكرت وكالة مسار برس أن اشتباكات وصفت بالعنيفة دارت بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل بريف حمص الشرقي، في حين تمكن التنظيم من قتل ستة عناصر من قوات النظام في كمين نصبه لهم في محيط مطار التيفور العسكري.

وقُتل اليوم خمسة عناصر من تنظيم الدولة في اشتباكات مع قوات النظام في منطقة البيارات الغربية بريف تدمر، وتزامن ذلك مع استهداف طيران النظام منطقة الاشتباك ومدينة تدمر التي باتت شبه خالية من أهلها بسبب القصف.

وذكرت شبكة شام أن مدينة درعا شهدت اليوم قصفا بالبراميل المتفجرة استهدف مدينة الحراك وأحياء من مدينة درعا، كما تعرضت بلدات الطيبة والغارية الغربية وأحياء من مدينة درعا لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام التي قامت أيضا بتفجير منازل المدنيين المحاذية لحاجز المفطرة.

من جانب آخر، ذكر مراسل الجزيرة أن عملية تبادل بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة المسلحة تمت في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي.

وبموجب الصفقة أفرجت قوات النظام عن 45 امرأة كانت اعتقلتهن على حواجزها في المنطقة، مقابل تسليم المعارضة 25 جثة لعناصر تابعين للنظام. وكانت قوات المعارضة قد قتلت هؤلاء الجنود أثناء محاولتهم التسلسل إلى منطقتي كريم وشعارة في منطقة اللجاة يوم الاثنين الماضي. 

وقال ناشطون إن سكانا بريف مدينة رأس العين الجنوبي والغربي في الحسكة سمعوا دوي انفجارات يحتمل أن تكون لسيارات مفخخة، فيما استهدف طيران النظام حي النشوة الغربي، وقالت مصادر موالية لقوات النظام إن هذه الأخيرة سيطرت على حي الليلية في مدينة الحسكة بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة