قالت مصادر محلية للجزيرة في مخيم اليرموك جنوب دمشق إن جبهة النصرة وفصائل في المعارضة المسلحة شنوا هجوما على مواقع للنظام السوري ليل أمس الاثنين، ما أسفر عن سقوط قتلى من الطرفين وعن سيطرة المعارضة على بعض الأبنية.

وذكرت المصادر أن الهجوم استهدف مواقع للنظام في الجهة الغربية من مخيم اليرموك، وأنه أسفر عن مقتل ثمانية عناصر من المليشيات الموالية للنظام السوري، بينما قتل عنصر من النصرة وجرح أربعة آخرون.

وأضافت المصادر أن النصرة والمعارضة سيطرت على عدة أبنية في أطراف الحي، بينما تحدث ناشطون عن سماع أصوات قصف مدفعي في أرجاء الحي من قبل النظام خلال الليلة الماضية.

وشهدت دمشق أمس سقوط قذيفة في حي المزرعة وأخرى في موقف للحافلات دون ورود أنباء عن وقوع إصابات، بينما أصيب عدة مدنيين بينهم أطفال نتيجة سقوط قذائف هاون في شارع الملك فيصل ومنطقة السادات.

وكانت المروحيات التابعة للنظام السوري قد ألقت ستة براميل متفجرة الأربعاء الماضي على مخيم اليرموك، مما أدى إلى إصابة العديد من المدنيين بجروح، وألحق دمارا كبيرا في الأبنية والممتلكات.

يُذكر أن عدد سكان المخيم كان يبلغ 160 ألفا قبل بدء الأزمة السورية، لكنه انخفض إلى نحو 18 ألفا بعد اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومسلحي المعارضة في سبتمبر/أيلول 2012، انتهت بفرض النظام حصارا خانقا على المخيم، ما يزيد من معاناة سكانه في ظل نقص فادح للمواد الغذائية والأدوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات