قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن بلاده تضع كل ثقلها خلف السعودية لإعادة الاستقرار في اليمن.

وأثناء لقاء مع الصحافة القطرية شدد الشيخ تميم على أن قطر لا تقبل أن يتم التصعيد مع أي دولة خليجية ولو حصل التصعيد من هذه الدول.

وبخصوص الأزمة في سوريا، قال أمير قطر إن عدم معالجة القضية هو ما أنتج التطرف.

وفي الشأن المصري، أكد الشيخ تميم أن موقف بلاده المبدئي يدعو إلى الحوار وصوت العقل.

وأشار إلى أن الأمر لا يتعلق بالإخوان أو غيرهم بدليل أن قطر كانت وما زالت تدعم خيارات الشعوب، وأكبر دليل على ذلك هو دعمها لتونس، ورئيسها ليس من الإسلاميين.

وأضاف أمير قطر "نعوّل على وعي المواطن العربي الذي صار يعرف الحقيقة، وأن قطر تقف مع العدل والحق".

المصدر : الجزيرة