خسائر للحوثيين وقوات صالح بلحج والضالع
آخر تحديث: 2015/7/6 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/6 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/20 هـ

خسائر للحوثيين وقوات صالح بلحج والضالع

حوثي يحمل صاروخا وهميا خلال مظاهرة ضد الأمم المتحدة أمس بالعاصمة صنعاء (رويترز)
حوثي يحمل صاروخا وهميا خلال مظاهرة ضد الأمم المتحدة أمس بالعاصمة صنعاء (رويترز)

تكبدت جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خسائر في صفوف مقاتليها خلال معارك مع المقاومة الشعبية في لحج والضالع، وسط تجدد القصف على العاصمة صنعاء.

وقالت المقاومة الشعبية في محافظة لحج بجنوب اليمن، إنها قتلت وأصابت نحو عشرين حوثيا في هجوم على ثكنة عسكرية في منطقة الوهط.

كما قالت المقاومة إنها شنت هجوما على مواقع في جبهة العند، كانت تتحصن فيها مليشيا الحوثي وقوات صالح، وتمكنت من السيطرة على عدد منها.

وأضافت أنها قصفت قاعدة العند التي يسيطر عليها الحوثيون بصواريخ غراد.

على صعيد متصل، قالت مصادر للجزيرة إن 17 مسلحا من قوات الحوثي وقوات صالح قُتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح خلال معارك في منطقة العلقة شمال شرق مدينة الضالع أمس الأحد.

في هذه الأثناء، دَفن أهالي مديرية الحصين بمحافظة الضالع جنوبي اليمن جثامين ثلاثة مواطنين قـُتلوا جراء قصف مسلحي الحوثي العشوائي على الأحياء السكنية.

وكانت المقاومة قد سيطرت قبل أسابيع على مدينة الضالع بالكامل، لكن قوات الحوثي وصالح ظلت تسيطر على بعض مناطق المحافظة على غرار مديرية قعطبة.

غارات واشتباكات
وفي صنعاء، أفاد مراسل الجزيرة أن طائرات التحالف أغارت على منازل قياديين من جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

وطالت غارات التحالف في الساعات الأولى من يوم الاثنين مقر اللجنة الدائمة التابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يترأسه صالح. كما استهدفت الغارات منزل عمار محمد صالح نجل شقيق الرئيس المخلوع في منطقة حدة.

كما قصفت طائرات التحالف مخازن أسلحة تابعة للحوثيين في جبل النهدين ودار الرئاسة جنوبي العاصمة اليمنية، مما أسفر عن انفجارات عنيفة هزت المنطقة وأدت إلى اشتعال حرائق.

ويحلق طيران التحالف بشكل كثيف منذ صباح الأحد فوق أجواء صنعاء، مع إطلاق الحوثيين وقوات صالح للمضادات الأرضية بين فترة وأخرى.

مسلح حوثي أمام أحد المقرات المدمرة لهم بصنعاء (غيتي)

وكثّفت الطائرات غاراتها خلال اليومين الماضيين على صنعاء بعد هدوء نسبي شهدته العاصمة منذ مطلع شهر رمضان، حيث تركز القصف على المحافظات الحدودية مع السعودية بدرجة رئيسية.

معارك وقصف
واستهدفت غارات أخرى لطائرات التحالف القصر الجمهوري في مدينة تعز الجنوبية، وقالت مصادر إن الغارات استهدفت أيضا مبنى الأمن المركزي في المدينة ذاتها، حيث يتجمع مسلحون حوثيون وقوات موالية لصالح.

وفي تعز أيضا، قال ناشطون إن المقاومة الشعبية دمّرت دبابة لقوات الحوثي وصالح في منطقة الحرير شمال شرق تعز.

 وأفادوا بوقوع اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لها في شارع 26 بمدينة تعز، في حين قصفت قوات الحوثي حيي الجمهوري والكهرباء في المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات