هاجم تنظيم الدولة مدينة حديثة بمحافظة الأنبار (غربي العراق) بعدة سيارات عسكرية ملغمة، مما أدى لمقتل عشرات من عناصر الجيش والصحوات. وفي الفلوجة بنفس المحافظة قُتل أربعة مدنيين وأصيب سبعة آخرون في قصف ببراميل متفجرة. أما في الشمال فقد استعاد البشمركة قرية كان يسيطر عليها تنظيم الدولة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن خمسين على الأقل من عناصر الجيش والصحوات قتلوا في سلسلة هجمات بسيارات عسكرية ملغمة نفذها تنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة حديثة.

وذكرت مصادر عسكرية عراقية أن القوات العسكرية المتمثلة في قيادة عمليات الجزيرة والبادية وبمساندة العشائر وطيران التحالف الدولي أحبطت هجمات تنظيم الدولة الرامية لاقتحام القضاء وقتلت وجرحت العشرات من عناصر التنظيم.

وكانت القوات العراقية والعشائر قد أحبطت أمس -حسب مصادر عراقية- هجوما للتنظيم استهدف سد حديثة الأروائي بعد أن أوقعت العشرات من صفوفه بين قتيل وجريح. 

وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار، قُتل أربعة مدنيين بينهم أم وطفلها، وأصيب سبعة آخرون بينهم أطفال في قصف ببراميل متفجرة على حيي الأندلس والرسالة وسط المدينة.

في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع العراقية إن عشرة من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا بغارات للطيران العراقي جنوب غرب بيجي بمحافظة صلاح الدين (شمال البلاد). 

وفي شمال شرق العراق شن تنظيم الدولة هجوما فجر اليوم ضد قوات البشمركة الكردية في قرية موره قرب مدينة كركوك وسيطر عليها التنظيم، وفي وقت لاحق أفاد مراسل الجزيرة بأن البشمركة استعادت القرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات