قتل أكثر من ثلاثين من الحوثيين وحلفائهم -اليوم الأحد- في هجمات ومواجهات مع المقاومة الشعبية في ثلاث محافظات بجنوبي اليمن, في حين استهدف طيران التحالف معسكرات ومواقع لهم في صنعاء ومحافظتين قريبتين منها.

وقالت مصادر إن 17 من مسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتلوا في اشتباكات مع المقاومة في محافظة الضالع جنوبي اليمن.

وكانت المقاومة سيطرت قبل أسابيع على مدينة الضالع بالكامل, لكن قوات الحوثي وصالح تسيطر على بعض مناطق المحافظة على غرار مديرية قعطبة.

وفي محافظة لحج شمال عدن بجنوبي اليمن قتل 11 من المسلحين الحوثيين عندما هاجمت المقاومة الشعبية تجمعا لهم, حسب مصادر عسكرية بالمحافظة. كما قتل ثمانية حوثيين واثنان من المقاومة في هجوم منفصل على قاعدة العند الجوية بلحج, وفقا للمصادر نفسها.

وكان مصدر من المقاومة قال السبت إن 22 من مليشيا الحوثي قتلوا خلال يومين من الاشتباكات في مدينة تعز التي تقع شمالي غربي عدن. وفي وقت سابق الأحد قال الصحفي ياسر حسن للجزيرة إن غارات تحالف عملية إعادة الأمل وعمليات المقاومة الشعبية أجبرت الحوثيين وحلفاءهم على التراجع من مواقع لهم في ضواحي عدن الشمالية نحو منطقة صحرواية في محافظة لحج المجاورة.

وكان ستة لاجئين صوماليين بينهم طفلان قتلوا وأصيب سبعة في قصف الحوثيين بصواريخ الكاتيوشا مأوى للنازحين في حي المنصورة بعدن, وفقا لمصادر طبية. وقال مسعفون وشهود إن أحد الصواريخ سقط على روضة للأطفال لجأت إليها عشرات الأسر جراء القصف العشوائي للتجمعات السكانية.

في الأثناء قالت مصادر للجزيرة إن طيران التحالف شن غارات جوية الأحد على مبنى القصر الجمهوري في مدينة تعز جنوبي اليمن. وأضافت المصادر أن الغارات استهدفت أيضا مبنى الأمن المركزي في المدينة.

وكان طيران التحالف قصف فجر الأحد معسكرات ومخازن سلاح لجماعة الحوثي وقوات صالح شمال صنعاء, مما أدى إلى حدوث انفجارات قوية أضاءت سماء العاصمة. وقال شهود إن الغارات استهدفت معسكرات "خشم البكرة" و"الجميمة" ومواقع عسكرية في طريق مأرب"، ووصفوا الانفجارات التي تلت الغارات بالعنيفة.

من جهتها قالت وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة للحوثيين إن شخصين قتلا وأصيب ثلاثة الأحد في غارات للتحالف على حي "دراس" في صنعاء. وشملت غارات التحالف منصات صواريخ ومعسكرات للحوثيين وقوات صالح في محافظتي حجة وعمران شمال غرب صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات