دعا وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان إلى تعزيز التعاون بين إسرائيل ومصر ودعم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في ما وصفها بحربه على الإرهاب في سيناء

وشدد عضو الكنيست الإسرائيلي ورئيس حزب إسرائيل بيتنا في تصريحات نقلها التلفزيون الإسرائيلي، على ضرورة دعم السيسي ومنحه كافة الإمكانيات، كما أكد أنه من المحظور على إسرائيل التورط في سيناء.

وأضاف ليبرمان أن على إسرائيل الوصول إلى التعاون الأوثق مع المصريين، معربا عن اعتقاده بأنه سيكون من الخطأ الجسيم التصرف بشكل مستقل في سيناء.

وأشار إلى أن التعاون الاستخباري بين إسرائيل ومصر بشأن كل ما يحدث في سيناء هو مصلحة إسرائيلية.

وفي الوقت نفسه، اتهم المسؤول الإسرائيلي قطاع غزة بأنه يشكل في الوقت الحالي ملجأ لكل نشطاء تنظيم الدولة الإسلامية الذين يعملون في سيناء.

من ناحيته، وجه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تعازي إسرائيل إلى مصر عقب الهجمات التي شنها تنظيم الدولة الأربعاء الماضي في سيناء على مواقع للجيش، وأسفرت عن مقتل العشرات.

وقال نتنياهو إن إسرائيل تتابع عن كثب الأحداث الجارية في سيناء وتتخذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة، مشيرا إلى أن الجدار الأمني الذي أقامته حكومته على طول الحدود بين صحراء النقب وسيناء أثبت جدواه في صد محاولات التسلل. 

يشار إلى أن القناة الإسرائيلية العاشرة ذكرت في أغسطس/آب الماضي أن تلك الفترة شهدت توثيقا للعلاقات بين نتنياهو والسيسي.

وأوضحت القناة حينها أن نتنياهو يجري محادثات هاتفية كثيرة ولأوقات طويلة مع السيسي، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ينظر بعين الرضا إلى ما سمتها "العلاقة الإستراتيجية" التي نشأت مع مصر.

المصدر : الجزيرة