القوات العراقية تتراجع في بيجي
آخر تحديث: 2015/7/5 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/5 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/19 هـ

القوات العراقية تتراجع في بيجي

تراجعت القوات العراقية عن وسط مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد إثر تفجيرين ومواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي شن مزيدا من الهجمات على القوات الحكومية بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وقال ضابطان كبيران في الجيش إن اثنين من مقاتلي التنظيم فجرا في الثامنة من مساء أمس سيارتين ملغمتين في قوات الجيش ومليشيا الحشد الشعبي لتندلع إثر ذلك اشتباكات استمرت حتى منتصف الليل.

وأضافا أن القوات العراقية اضطرت إثر الاشتباكات إلى الانسحاب من وسط مدينة بيجي (250 كلم شمال بغداد), والذي كانت دخلته قبل أيام بعد معارك استمرت أسابيع جنوبي وغربي المدينة. وكانت مصادر عراقية قالت إن قوات الجيش والحشد سيطرت على معظم أحياء بيجي, لكن التنظيم قال إن معظم القتال يتركز خارج المدينة.

وقالت مصادر في قيادة عمليات صلاح الدين إن تسعة من القوات العراقية قتلوا في هجوم كبير شنه تنظيم الدولة على أحياء وسط مدينة بيجي وجنوبيها، كانت القوات العراقية قد أعلنت استعادتها قبل عدة أيام.

وأضافت المصادر أن أعدادا كبيرة من أفراد مليشيا الحشد قتلوا في مواجهات عنيفة لا تزال تدور في حيي العصري والتأميم جنوبي بيجي، وحي المهندسين شمالي المدينة. ووفقا للمصادر نفسها فإن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى مناطق المواجهات، قادمة من قاعدة "سبايكر" الجوية جنوبي بيجي.

يذكر أن القتال يدور أيضا حول مصفاة بيجي النفطية القريبة من المدينة والتي سيطر تنظيم الدولة على أجزاء كبيرة منها بعدما هاجمها في مارس/آذار الماضي.

عناصر من مليشيا الحشد الشعبي بأحد أحياء بيجي دخلوه قبل ثلاثة أيام (أسوشيتد برس)

هجوم فخسائر
وفي الأنبار غربي العراق قتل اليوم 13 من الجيش العراقي بينهم ضابط وأصيب ثلاثة جراء قصف تنظيم الدولة موقعهم في سد حديثة غربي المحافظة.

وقالت مصادر حكومية إن الجيش العراقي أحبط هجوما لتنظيم الدولة على سد حديثة، وأوقع خسائر في صفوف المهاجمين. وكان التنظيم شن مؤخرا هجمات في محاولة للاستيلاء على بلدات بالأنبار تسيطر عليها القوات العراقية مثل حديثة والبغدادي.

وكان مقاتلو التنظيم قد استعادوا أمس منطقتين في قضاء الكرمة شرق مدينة الفلوجة, في وقت يقول قادة عسكريون عراقيون إنهم يستعدون لشن هجوم لاستعادة مدينة الرمادي التي سيطر عليها التنظيم في مايو/أيار الماضي.

وأفادت مصادر للجزيرة بمقتل سبعة من مقاتلي تنظيم الدولة وإصابة 11 آخرين في قصف جوي على وسط الرمادي اليوم. وجاء هذا القصف بعد مقتل خمسين مدنيا أغلبهم من الفتية في قصف نفذته طائرات حربية غير محددة الهوية على حي الثيلة وسط الرمادي.

وأضافت المصادر أن القصف استهدف تجمعا للشباب في ملعب رياضي أثناء ممارستهم ألعابا اعتادها العراقيون في رمضان.

كما قالت مصادر للجزيرة إن 23 مدنيا معظمهم أطفال ونساء قتلوا وأصيب نحو أربعين في قصف للجيش العراقي على أحياء سكنية في الصقلاوية شمال الفلوجة. وأضافت المصادر أن القصف استهدف مناطق أبو سديرة والزغاريت والبو شجل، وأسفر كذلك عن هدم خمسة منازل وتضرر منازل أخرى.

وقتل أربعة مدنيين وأصيب 12 بينهم ثمانية من تنظيم الدولة في غارة لمقاتلات عراقية استهدفت أحياء سكنية وموقعا للتنظيم في بلدة المحمدي المحاذية لمدينة هيت غرب الرمادي, حسب مصادر طبية عراقية.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات