عوض الرجوب-الخليل

وجه الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية نداء إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بإعادة مكرمة الحج التي كانت تقدم لذوي الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقال الأسرى في بيان صادر من سجن ريمون نيابة عن باقي الأسرى، إن المكرمة الملكية التي كانت لذوي الأسرى متوقفة منذ ثلاث سنوات، مؤكدين حاجة أغلب ذوي الأسرى إلى أداء فريضة الحج.

واستهل الأسرى رسالتهم -التي تلقت الجزيرة نت نسخة منها- بإبراق التحية والسلام إلى ملك السعودية، متمنين دوام الأمن والسلام والاستقرار في ربوع المملكة، ومؤكدين على الروابط الأخوية والروحية بين السعودية وفلسطين من خلال رحلة الإسراء والمعراج.

وعدد الأسرى في بيانهم مواقف المملكة ودعمها للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في مختلف المحافل.

الشعراوي: أكثر من ثلثي ذوي الأسرى لم يؤدوا فريضة الحج (الجزيرة نت)

ومن جهته قال عضو لجنة أهالي الأسرى في جنوب الخليل سلامة الشعرواي إن مكرمة الأسرى انقطعت منذ ثلاث سنوات، موضحا أنها كانت ترفع معنويات الأسرى وذويهم.

وأضاف في حديثه لمراسل الجزيرة نت أن رسالة وصلت اليوم من الأسرى داخل السجون يتوجهون بها لملك السعودية كي تستمر هذه المكرمة ويتم تجديدها ليتمكن ذووهم خارج السجون من أداء فريضة الحج.

وأشار إلى استمرار اعتقال أكثر من خمسة آلاف أسير فلسطيني، بينهم نحو ألفي أسير من ذوي الأحكام العالية والمؤبدات، موضحا أن أكثر من ثلثي ذويهم لم يؤدوا فريضة الحج.

وحسب مصادر وزارة الأوقاف الفلسطينية فإن حصة فلسطين من الحج لهذا العام خمسة آلاف و280، منهم ثلاثة آلاف و272 للضفة الغربية، وألفان وثمانية لقطاع غزة.

وحسب مصادر الجزيرة فإن المكرمة الملكية التي توزع مناصفة بين الضفة وغزة تقدم منذ سنوات لذوي الشهداء ويعلن عنها عادة قبيل حلول الموسم بوقت قصير.

الدراويش: المكرمة السعودية لأداء فريضة الحج ترفع معنويات الأسرى وعائلاتهم (الجزيرة نت)

من جهته ناشد والد الأسير طلال الدراويش المحكوم بالسجن ملك السعودية أن يعيد منحة ذوي الأسرى "الذين ضحوا بشبابهم من أجل وطنهم ومقدساتهم".

وقال إنه يتطلع إلى تجديد المكرمة الملكية بتخصيص منحة لذوي الأسرى والشهداء "لأنها ترفع معنويات الأسرى وعائلاتهم"، مشيدا بمواقف السعودية ومكرماتها السابقة لذوي الأسرى والشهداء.

أما والدة الأسير محمود دودين فقالت إنها ستكون سعيدة بأي موقف من أي قُطر عربي يساند الأسرى وذويهم، موضحة أن كثيرا من ذوي الأسرى لا تتاح لهم فرصة الحج ويضطرون للانتظار سنوات طويلة في طوابير القرعة.

المصدر : الجزيرة