قالت مصادر سورية إن 25 عنصرا من جبهة النصرة قتلوا مساء الجمعة في انفجار استهدف مسجدا في مدينة أريحا بمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا في وقت الإفطار، كما لقي عدد من المدنيين مصرعهم في التفجير.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن انفجارا استهدف مساء الجمعة مسجد سالم بمدينة أريحا ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا من أعضاء جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة، في وقت كان أفراد منها مجتمعين في المسجد للإفطار.

وأشار المرصد إلى وقوع عشرات الجرحى بينهم مدنيون، وتحدثت الهيئة العامة للثورة السورية من جهتها عن وقوع قتلى مدنيين، مشيرة إلى أن الانفجار في المسجد الذي يقع غرب أريحا "تزامن مع وقت أذان المغرب خلال إفطار جماعي جمع المئات من المدنيين وعناصر جبهة النصرة.

وأكدت الهيئة، في بيان لها حول الحادث، وقوع عناصر من جبهة النصرة بين القتلى، لافتة إلى نقل المصابين إلى المستشفيات الميدانية بالمدينة والمناطق المحيطة بها لتلقي العلاج.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير على الفور. لكن أنصارا للجبهة ألقوا باللوم على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحارب "النصرة" في عدة مواقع بسوريا.

وكانت الجبهة وفصائل من المعارضة السورية المسلحة المنضوية تحت غرفة عمليات جيش الفتح قد سيطرت على مدينة أريحا، نهاية مايو/أيار الماضي والتي كانت أحد آخر مواقع النظام بمحافظة إدلب.

المصدر : وكالات