قُتل 14 من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي وأصيب 23 آخرون في هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية بالأنبار الجمعة، بينما قتل أربعون مدنيا بالرُّطبة في غارة شنتها طائرات مجهولة الهوية.

فقد قالت مصادر أمنية عراقية إن 14 من عناصر الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب 23 آخرون في عدة هجمات من تنظيم الدولة بمحافظة الأنبار.

وفي الرُّطبة، قال مراسل الجزيرة إن أكثر من أربعين مدنيا -أغلبهم نساء وأطفال- قتلوا وأصيب عشرات في غارة شنتها طائرات لم تحدد هويتها، وقد أصاب القصف منازل عائلات مهجرة بحي الحارة القديمة قرب مسجد مدينة الرطبة (غربي محافظة الأنبار).

كما قالت مصادر أمنية عراقية إن ستة من أفراد الشرطة الاتحادية -بينهم ضابطان- قتلوا في هجوم من تنظيم الدولة بمنطقة الفتحة (شمالي شرقي بيجي).

وأضافت المصادر أن مسلحي التنظيم قصفوا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ثكنات عسكرية في أطراف بلدة بيجي بمحافظة صلاح الدين (شمالي بغداد)، ولا تزال معارك كر وفر تدور بين مسلحي التنظيم والقوات الأمنية العراقية في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في جيش إقليم كردستان العراق (البشمركة) أن 15 مسلحا من تنظيم الدولة قتلوا في قصف طائرات التحالف الدولي قضاء سنجار (شمالي غربي بغداد).

المصدر : الجزيرة,وكالة الأنباء الألمانية