خسر النظام السوري العشرات من جنوده في المعارك الدائرة مع المعارضة المسلحة في منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي من ناحية، وفي كمين لتنظيم الدولة الإسلامية في حقل جزل بريف حمص، من ناحية أخرى.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في سهل الغاب أحمد العكلة بأن قوات المعارضة نفذت التفافا على قوات النظام بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، مما أدى إلى مقتل نحو خمسين من قوات النظام وجرح وأسر أكثر من مئة آخرين، إضافة إلى تدمير عدد من الدبابات والعربات العسكرية.

وأشارت وكالة مسار برس إلى ارتفاع حدة الاشتباكات صباح اليوم الجمعة في محيط قرى الزيادية والقرقور وزيزون بسهل الغاب، ولم تتمكن قوات النظام من إحراز أي تقدم رغم استقدام عدد كبير من المليشيات الموالية لها.

وأضافت الوكالة أن مقاتلي جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة تمكنوا من قتل نحو عشرين من قوات النظام، التي تحاول التقدم باتجاه مضخة المياه في سد زيزون بسهل الغاب، ودمروا عددا من الآليات.

video

قتلى بكمين
وفي سياق متصل، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن نحو 23 عنصرا من قوات النظام قتلوا في كمين للتنظيم في محيط حقل جزل بريف حمص (جنوب سوريا).

وفي الزبداني، ذكرت وكالة الأناضول أن فصائل المعارضة السورية المسلحة في مدينة الزبداني (شمال غربي دمشق)، تصدت لهجوم جديد من قوات النظام وحزب الله اللبناني، موقعة عددا من القتلى في صفوفهما.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن قوات النظام المدعومة بمقاتلي حزب الله حاولت التقدم من محور قلعة الزهراء (شمالي المدينة)، لكن قوات المعارضة أوقعتها في كمين أدى إلى مقتل عنصرين على الأقل.

غارات للنظام
على الطرف المقابل، شنت قوات النظام أكثر من خمسين غارة بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، منذ ساعات الصباح الأولى، على عدد من القرى في ريف حماة، مما أسفر عن إصابات ودمار واسع فيها.

وأسفر القصف عن مقتل خمسة أفراد من عائلة واحدة، جراء استهداف جرار زراعي كان يقل مدنيين بقذيفة دبابة في ريف حماة الغربي.

كما قصفت طائرة تابعة للنظام حي جوبر (شرقي العاصمة دمشق) بغازات سامة، مما أسفر عن مصرع شخص وإصابة 15 آخرين.

وأفادت مصادر محلية بأن القصف استهدف إحدى النقاط التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة قبل عدة أيام، لافتة إلى أن الاشتباكات تجددت بعد القصف مباشرة في محاولة من قوات النظام للسيطرة على الحي، بعد إخفاق قواته المدعومة بمقاتلي حزب الله في استعادته.

المصدر : الجزيرة + وكالات