المعارضة بحلب تدعو عناصر النظام للانشقاق
آخر تحديث: 2015/7/30 الساعة 22:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/30 الساعة 22:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/14 هـ

المعارضة بحلب تدعو عناصر النظام للانشقاق

قياديون في غرفة عمليات فتح حلب على جبهة القتال بريف حلب الشمالي (الجزيرة)
قياديون في غرفة عمليات فتح حلب على جبهة القتال بريف حلب الشمالي (الجزيرة)

دعت غرفة "عمليات فتح حلب" -التي تضم مجموعة من فصائل المعارضة بمحافظة حلب شمالي سوريا- عناصر قوات النظام للانشقاق، وخصصت خطا هاتفيا لتلقي الطلبات بهذا الصدد، وذلك بعد أيام من اعتراف رئيس النظام بشار الأسد بنقص يعتري صفوف قواته.

وفي بيان أصدرته اليوم الخميس، دعت غرفة عمليات فتح حلب "كافة عناصر الشرطة ووحدات الجيش السوري والمدنيين، ممن حملوا السلاح إلى جانب النظام في مدينة حلب وريفها ولم تتلطخ أيديهم بالدماء، لترك النظام".

وأعلنت غرفة العمليات عن استعدادها لتأمين الحماية لمن يرغب بالانشقاق عن النظام، وأنها خصصت خطا هاتفيا لتلقي طلبات الراغبين.

واتهم البيان النظام بجعل سوريا "رهينة" بيد حزب الله والحرس الثوري الإيراني والمرتزقة الأجانب، وذلك للحفاظ على "عرشه الزائل".

وكان رئيس النظام قد ألقى كلمة الأحد الماضي واعترف فيها بنقص في صفوف قواته، مشيرا إلى أن الجيش يعاني من ظاهرة "التخلف عن الالتحاق بخدمة العلم".

واعتبر الأسد أن المرسوم الذي أصدره السبت، والقاضي بالعفو عن المنشقين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية، جاء "استجابة لطلبات من مئات المتخلفين الذين أبدوا الرغبة في الالتحاق بالخدمة" نافيا وجود انهيار بقواته مؤكدا أن هناك الكثير من الشباب الذين يلتحقون بها.

يُذكر أن غرفتي عمليات "فتح حلب" و"أنصار الشريعة" أعلنتا بالثالث من الشهر الحالي بدء "معركة تحرير حلب". في وقت لا تزال المعارضة تتقاسم مع النظام السيطرة على أحياء المدينة، بينما يحاول تنظيم الدولة الإسلامية إيجاد موطئ قدم هناك بعد سيطرته على بعض المناطق بالريف.

المصدر : الجزيرة + وكالات