قال مراسل الجزيرة -صباح اليوم الأربعاء- إن غارات التحالف العربي والمواجهات في عدن أسفرت عن مقتل 17 مسلحا حوثيا، بينما أكد مصدر في المقاومة سقوط قتلى وجرحى من الطرفين بمدينة تعز وسط اليمن خلال المعارك، في حين تواصل المقاومة تقدمها شمالا باتجاه محافظة لحج، وجنوبا في محافظة أبين.

وأكد مراسل الجزيرة أن 17 مسلحا حوثيا قتلوا خلال 24 ساعة جراء غارات التحالف العربي والمواجهات مع المقاومة الشعبية في شمالي عدن.

وفي مدينة تعز، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر في المقاومة فجر اليوم أن مسلحين اثنين من المقاومة قتلا فيما أصيب خمسة آخرون، في اشتباكات مع الحوثيين خلال الساعات القليلة، مضيفا أن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا أيضا دون أن يتمكن من معرفة عددهم بشكل دقيق.

وفي الأثناء، تواصل المقاومة الشعبية تقدمها شمالا باتجاه محافظة لحج بعد سيطرتها على منطقة الوهط الواقعة على الطريق بين صبر ورأس عمران غرب عدن، تزامنا مع ضربها حصارا على قاعدة العند الجوية في لحج، مدعومة بوحدات عسكرية موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وبدعم جوي من قوات التحالف، تخوض المقاومة اشتباكات عنيفة مع الحوثيين داخل أحياء بمدينة صبر، لاستكمال السيطرة عليها.

وأكد قائد لواء الحزم العميد فضل حسن لمراسل الجزيرة أن القوات الموالية للرئيس هادي والمقاومة سيطرت على مثلث صبر بالكامل، وأنها استولت على عدد كبير من الأسلحة والذخائر.

أعمدة الدخان تتصاعد من موقع باليمن قصفته سابقا طائرات التحالف العربي (أسوشيتد برس)

مواجهات أبين
وفي محافظة أبين، أفاد مراسل الجزيرة بأن عددا من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح سقطوا بين قتيل وجريح جراء قصف لطائرات التحالف على زنجبار وشقرة.

كما سيطرت المقاومة الشعبية على مدينة العين بمديرية لودر في أبين، بعد مواجهات مع مليشيا الحوثي أسفرت عن مقتل اثنين من المقاومة، بينما تمكنت الأخيرة من قطع خطوط إمداد الحوثيين بين محافظات البيضاء وعدن وأبين.

وكانت المقاومة سيطرت على جبل يسوف الإستراتيجي المطل على مدينة لودر وعدد من المواقع التي كانت في قبضة لواء المجد الموالي للرئيس المخلوع.

وفي اجتماع لمجلس الأمن الدولي، قال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن طرفي الصراع في اليمن لم يلتزما بالهدنة الإنسانية التي أعلنتها قوات التحالف العربي الأحد لمدة خمسة أيام، بينما أكد مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي أن التحالف لا يستهدف المدنيين، وأنه يجري التحقيق في أي تقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين.

ومن جانبه، قال السفير اليمني في الأمم المتحدة خالد اليماني إنه سلّم مجلس الأمن تقريرا عن الخروق التي ارتكبها الحوثيون خلال الهدنة الأخيرة، بما في ذلك حشد قوات للسيطرة على مدينة تعز.

المصدر : الجزيرة + وكالات