دعت قطر إسرائيل إلى "وضع حد لتصرفاتها الآثمة وغير القانونية تجاه المسجد الأقصى الشريف".

وفي بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية القطرية، قالت وزارة الخارجية القطرية "إن دولة قطر تستنكر بشدة الممارسات العدائية المستمرة التي تقوم بها إسرائيل في القدس الشريف"، معتبرة اقتحامات المستوطنين المتواصلة للمسجد الأقصى "استفزازا لمشاعر الملايين من المسلمين".

وشدد البيان على أن "الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للمقدسات وبيوت الله من شأنها أن تزيد من حالة الاحتقان في المنطقة".

وكانت قوات الاحتلال ومجموعات من المستوطنين قد اقتحموا المسجد الأقصى المبارك يوم الجمعة الماضي، واعتدوا على المرابطات داخله، كما دنسوا المسجد القبلي، وألقوا نسخا من القرآن الكريم على الأرض.

من جهة ثانية دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لإعلان النفير و"جمعة غضب" نصرةً لمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.

وقالت الحركة في بيان صدر عنها إن "جمعة الغضب تأتي ردا على ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات صهيونية واقتحامات عنصرية، ورفضا لاعتقال الحرائر المرابطات والاعتداء على المسنين والأطفال، وتكريما لاسم النبي محمد عليه الصلاة والسلام الذي يشتم في الأقصى من قبل المتطرفين الصهاينة".

وشددت الحركة في بيانها -الذي وجهته لكل أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس المحتلتين- على أن فعاليات "جمعة الغضب" ستكون بعد صلاة الجمعة في كل المدن والقرى والمخيمات بالضفة والقدس المحتلة.

وأشارت الحركة إلى أن الحراك في الجمعة المقبل "دفاع عن الحق الفلسطيني المشروع والمقدس في قبلة المسلمين الأولى، وفي مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم"، داعية ليكون شعار جمعة الغضب "أقصانا ليس نهبا لاعتداءاتهم.. ودونه الأرواح منا والمهج".

المصدر : الجزيرة + وكالات