شيع حزب الله اللبناني الثلاثاء في الضاحية الجنوبية لبيروت جنازتي اثنين من مسلحيه قتلا في الاشتباكات التي تشهدها مدينة الزبداني بريف دمشق بين قوات المعارضة السورية المسلحة من جهة وقوات النظام وحزب الله من جهة أخرى.

وشارك في التشييع مئات من مؤيدي وعناصر الحزب الذين جابوا عددا من شوارع الضاحية الجنوبية لبيروت.

وبذلك يصل عدد قتلى حزب الله منذ انطلاق معارك القلمون في الرابع من مايو/أيار الماضي إلى 110 عناصر، قـُتل 25 منهم في المعارك التي تشهدها مدينة الزبداني منذ مطلع الشهر الجاري.

ومنذ أكثر من ثلاثة أسابيع يخوض حزب الله اللبناني وجيش النظام السوري معارك بالزبداني في محاولة لاقتحام المدينة الواقعة في ريف دمشق، بعد محاصرتها إثر السيطرة على سهل الزبداني وقطع الطريق الواصلة مع بلدة مضايا.

ويسعى مقاتلو المعارضة المسلحة من جانبهم إلى محاولة فك الحصار عن المدينة والقيام بهجمات مضادة، خاصة أن المدينة تتضمن أعدادا كبيرة من المدنيين المعزولين داخلها.

المصدر : الجزيرة