بدأت المقاومة الشعبية ووحدات من الجيش اليمني -اليوم الثلاثاء- عملية اقتحام قاعدة العند الجوية في لحج جنوبي اليمن في وقت انهارت فيه الهدنة التي أعلنها التحالف جراء خروق الحوثيين وحلفائهم حول عدن وفي محافظات أخرى.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر وصفتها بالخاصة أن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي تخطت الأسوار الجنوبية للقاعدة التي تقع على مسافة ستين كيلومترا تقريبا شمال عدن. وقالت المصادر إن تلك القوات تمكنت من اقتحام القاعدة من جهة الجنوب تحت غطاء من غارات التحالف الذي تقوده السعودية.

وكانت القوات الموالية لهادي فرضت في الأيام القليلة الماضية حصارا على القاعدة التي يتحصن فيها مسلحون حوثيون وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح, سعيا منها لاستعادة القاعدة التي كانت تسيطر عليها في مارس/آذار الماضي.

كما تواصل المقاومة في الوقت نفسه تقدمها شمالا باتجاه محافظة لحج بعد سيطرتها على منطقة الوهط التي تقع على الطريق الواصل بين صبر ورأس عمران غربي عدن. وتخوض المقاومة ووحدات الجيش الوطني الموالية للرئيس هادي اشتباكات عنيفة مع الحوثيين داخل أحياء بمدينة صبر بلحج بهدف السيطرة عليها بشكل كامل.

وقالت مصادر عسكرية إن طيران التحالف قصف رتلا عسكريا للحوثيين وحلفائهم قرب مدينة صبر, كما استهدف قصف مماثل الحوثيين في منطقة جعولة شمالي عدن. وكانت مصادر عسكرية تحدثت أمس عن غارة للتحالف استهدفت على وجه الخطأ المقاومة الشعبية مما أسفر عن مقتل 12 عنصرا منها وإصابة ثلاثين.

video

انهيار الهدنة
وكان تحالف عملية إعادة الأمل بقيادة السعودية أعلن عن هدنة إنسانية لمدة خمسة أيام ابتداء من منتصف ليلة الاثنين. لكن استمرار الحوثيين وحلفائهم في قصف المدن حال فعليا دون سريان الهدنة, وهي الثالثة التي تعلن منذ بدء عاصفة الحزم في اليمن نهاية مارس/آذار الماضي.

وكان الحوثيون قصفوا أمس بصواريخ الكاتيوشا مطار عدن الدولي, وقالت المقاومة إن القصف تم من منطقة العلم شمالي المحافظة.

وقال مدير الجهاز الصحي بمحافظة عدن الخضر لصور إن 22 من الحوثيين وقوات صالح قتلوا أمس في اشتباكات وقعت في أطراف عدن الشمالية, كما قتل عنصران من المقاومة ومدنيان.

وكانت القوات الموالية للرئيس هادي سيطرت الأسبوع الماضي على جل مدينة عدن في إطار عملية "السهم الذهبي" بدعم من طيران التحالف.

واستهدف التحالف الليلة الماضية مواقع لمسلحي الحوثي في مأرب شرق العاصمة صنعاء ردا على هجمات من القوات المتمردة على هادي. وأحرزت المقاومة ووحدات الجيش الوطني في الأيام القليلة الماضية تقدما في محافظات جنوبي اليمن على غرار عدن وشبوة ولحج.

ولا تزال مدينة تعز (شمال عدن) تشهد معارك ضارية, وقتل في الأيام الماضية عشرات من الحوثيين والقوات المساندة لهم. كما سقط قتلى وجرحى من المقاومة.

المصدر : وكالات,الجزيرة