أفادت وكالة أنباء البحرين بأن التفجير الذي أودى بحياة شرطيين -اليوم الثلاثاء- تم باستخدام متفجرات من نفس نوع المتفجرات التي ضبطتها السلطات قبل أيام والتي قالت إنها مهربة من إيران.

وقالت الوكالة "تشير المعلومات الأولية إلى أن المتفجرات المستخدمة في الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم هي نفس نوعية المتفجرات التي تم إحباط محاولة إدخالها من إيران مؤخرا".

وقد أعلنت وزارة الداخلية البحرينية -اليوم الثلاثاء- مقتل شرطيين وإصابة ستة آخرين بتفجير استهدفهم أثناء خدمتهم في منطقة سترة جنوبي العاصمة المنامة.

وقالت الوزارة -في بيان نشر على حسابها الرسمي بموقع تويتر- "وقع تفجير إرهابي استهدف رجال الشرطة أثناء قيامهم بالواجب، أسفر عن استشهاد اثنين منهم وإصابة ثالث بإصابات بليغة".

وأضاف البيان أنه "تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج حيث تراوحت إصابات خمسة رجال شرطة بين البسيطة والمتوسطة".

متفجرات
وكانت الوزارة قد أعلنت السبت الماضي إحباط تهريب مواد متفجرة شديدة الخطورة وأسلحة آلية وذخائر من إيران عن طريق البحر، واعتقلت الشخصين المتورطين في العملية.

وأوضحت أنها صادرت نحو 44 كيلوغراما من مادة سي فور المتفجرة، وثمانية أسلحة آلية من نوع كلاشنيكوف.

وقالت إن أحد المقبوض عليهما تلقى تدريبات عسكرية في إيران، وإنه والمتهم الثاني اعترفا بالتنسيق مع إيرانيين لنقل مواد متفجرة وأسلحة من قوارب إيرانية في عرض البحر.

وأعلنت البحرين -يوم السبت الماضي- أيضا استدعاء سفيرها في طهران للتشاور، احتجاجا على ما اعتبرته تصريحات عدائية صدرت عن عدد من المسؤولين الإيرانيين بحقها.

ونفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف -بمؤتمر صحفي عقده في الكويت الأحد- الاتهامات المتعلقة بتهريب المتفجرات إلى البحرين، وقال إن هدفها "إفشال التعاون بين دول المنطقة".

وتشهد العلاقات البحرينية الإيرانية منذ فترة تجاذبات سياسية على خلفية اتهامات المنامة لطهران بالتدخل في الشأن الداخلي البحريني ودعم المعارضة "الشيعية" في البلاد.

ومنذ عدة شهور تشهد البحرين بين الفينة والأخرى تفجيرات محدودة بقنابل محلية الصنع أو هجمات ضد رجال الشرطة بقنابل المولوتوف.

المصدر : وكالات