نفت مصر اليوم الاثنين عزمها رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران إلى مستوى سفارة، فيما قالت سلطنة عمان إن علاقتها مع طهران تتسم بالمصداقية والمودة والإيجابية.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري -في مؤتمر صحفي بالقاهرة مع نظيره العماني- إن العلاقات بين مصر وإيران كما هي عليه، وليس هناك تطور يؤدى إلى تغيير الموقف الحالي، في إشارة إلى توتر العلاقات بين البلدين، واقتصار التمثيل الدبلوماسي على قائم بالأعمال فقط.

وأضاف شكري أن مصر دولة تلتزم بالقواعد الحاكمة للعلاقات الدولية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مشيرا إلى ضرورة الاحترام المتبادل والعمل على تحقيق السلم والاستقرار لجميع دول المنطقة.

وأوضح أن مصر تعمل على الحفاظ على الأمن القومي العربي، وأن كل ما يمس أمن منطقة الخليج يمس الأمن القومي المباشر لمصر.

من جانبه، وصف وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية يوسف بن علوي علاقات بلاده مع إيران بـ"الجيدة"، وأنها "تتسم بعلاقات حسن الجوار"، وأضاف أن العلاقات مع إيران تتسم بالمصلحة المشتركة، وأن تستفيد منها جميع الأطراف، لا أن تكون المصلحة لطرف على حساب آخر".

وحول رؤية عمان بشأن الأزمة اليمنية، قال بن علوي "إن اليمن بلد عربي وجار لنا، وبالتالي نتمنى أن تحل هذه المشكلة سياسيا، بالرغم من التدخل العسكري الحالي"، وأضاف أن كلا طرفي الأزمة يؤكدان على ضرورة حل الأزمة من خلال وفاق سياسي.

المصدر : وكالة الأناضول