قالت وحدات حماية الشعب الكردية إن الجيش التركي قصف مواقعها في قرية شمالي سوريا بالدبابات، وحثت أنقرة على وقف ما اعتبرته عدوانا على قواتها.

وذكرت الوحدات الكردية في بيان أن عدة قذائف أطلقتها الدبابات التركية عبر الحدود أصابت مواقعها في قرية على مشارف مدينة جرابلس التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في شمال غرب سوريا.

وأضافت أن الجيش التركي يستهدفها بدلا ممن وصفتهم بالإرهابيين، وأن هذا "عدوان يجب أن يتوقف".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن "عدة قذائف أطلقتها دبابة تركية سقطت على قرية زور مغار التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية في ريف عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب على الحدود التركية".

إصابات
وأشار المرصد إلى "معلومات عن إصابة أربعة مقاتلين أكراد بجروح". وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن الحادث هو الأخطر على ما يبدو الذي تستهدف فيه قوات تركية مناطق خاضعة لسيطرة الوحدات الكردية في سوريا.

وأشار ناشطون إلى حصول تبادل لإطلاق النار عبر الحدود في السابق، إلا أن الحادث -بحسب وكالة الصحافة الفرنسية- يثير القلق بشكل خاص بسبب الوضع الحالي.

وتشن تركيا منذ عدة أيام ضربات جوية ضد تنظيم الدولة في سوريا، وحزب العمال الكردستاني بشمال العراق، كما اعتقلت مئات ممن يشتبه فيهم بالارتباط بالتنظيمين بشتى أنحاء تركيا.

المصدر : وكالات