وصل إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، اليوم الأحد، العاصمة السعودية الرياض، في مسعى جديد لإنهاء الأزمة اليمنية، وذلك بعد إعلان التحالف الذي تقوده السعودية هدنة إنسانية.

وكشف مصدر حكومي يمني رفيع -مفضلا عدم ذكر اسمه- لوكالة الأناضول أن ولد الشيخ أحمد وصل الرياض اليوم، في زيارة يلتقي خلالها الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته خالد بحاح والمكونات السياسية اليمنية، لإجراء مزيد من المشاورات.

وقال ولد الشيخ أحمد -في وقت سابق أمس- إنه سيتوجه إلى الرياض لمواصلة مشاوراته الحثيثة مع الحكومة والأطراف السياسية اليمنية ودول المنطقة، من أجل بحث تنفيذ وقف شامل لإطلاق النار، واستئناف العملية السياسية السلمية والشاملة.

وأضاف المبعوث الأممي، في بيان نشره على حسابه الرسمي في فيسبوك، أنه سيجري لقاءات مع هادي وبحاح، إضافة إلى المسؤولين السعوديين ومسؤولي مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وتأتي هذه الزيارة، بعد إعلان التحالف الذي تقوده الرياض، أمس السبت، عن هدنة إنسانية باليمن تبدأ مساء اليوم الأحد وتستمر خمسة أيام، استجابة لطلب من هادي.

وكان عضو بحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قال الخميس لرويترز إن ممثلين لصالح يجرون محادثات مع دبلوماسيين من الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات للمساعدة في إنهاء الحرب المستمرة منذ أربعة أشهر بالبلاد.

وأكدت مصادر للجزيرة، الأسبوع الماضي، أن السفير الأميركي باليمن ماثيو تولر توجه إلى العاصمة المصرية القاهرة للاجتماع بقياديين من حزب المؤتمر الشعبي العام لعرض مبادرات تهدف إلى إخراج المخلوع من مأزقه الحالي، وفق المصادر.

المصدر : وكالات