بدأت الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها التحالف العربي في اليمن حيز التنفيذ منذ منتصف هذه الليلة، وتمتد لخمسة أيام.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف أحمد عسيري في مقابلة مع الجزيرة إن التحالف سيحكم على الأفعال لا على الأقوال، وسيتابع ما سيقوم به الطرف الآخر مع بدء سريان الهدنة، مضيفا أن قوات التحالف لا تقصف المناطق السكنية حتى إذا كان بها حوثيون.

يأتي ذلك في وقت دعا فيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لزيارة محافظة عدن بعد "تحريرها"، والوقوف على حجم الدمار الذي لحق بها.

وكان هادي قد استقبل ولد الشيخ أحمد في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض صباح الأحد واستعرض معه المستجدات على الساحة الوطنية، وبحث آلية تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وقال هادي خلال اللقاء إن عدن باتت تستقبل بشكل طبيعي المساعدات الإنسانية والإغاثية والدوائية القادمة من المنظمات الدولية والدول الشقيقة والصديقة، وذلك بعد "تحريرها من المليشيات الحوثية وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح".

سبب الهدنة
وبخصوص الهدنة التي أعلنتها قيادة التحالف السبت، قال هادي إن سبب دعوته إلى الهدنة هو حاجة بعض المحافظات في اليمن إليها من أجل تيسير وصول المساعدات الغذائية والدوائية، مطالبا المليشيات الحوثية وقوات الرئيس السابق باحترام الهدنة.

وتمنى ولد الشيخ أحمد أن يزور محافظة عدن في القريب العاجل وأن يتحقق السلام في اليمن بعد وقف دائم لإطلاق النار ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني والعودة إلى الحوار في إطار تطبيق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وسبق للحكومة اليمنية أن أعلنت عشية عيد الفطر 17 يوليو/تموز الجاري تحرير محافظة عدن بشكل كامل، إلا أن اشتباكات وقصفا حوثيا لا يزال مستمرا حتى اليوم في بعض مناطق المحافظة. 

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة