خاضت المقاومة الشعبية وقوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي اشتباكات اليوم الأحد مع مليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح بقاعدة العند الجوية (شمالي عدن)، بينما أعلنت الحكومة اليمنية سيطرتها على عدد من مواقع الحوثيين شمالي المدينة.

وقال مواطنون يمنيون لوكالة رويترز إن المقاومة الشعبية وقوات لهادي خاضت اشتباكات مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح من أجل السيطرة على أكبر قاعدة جوية شمالي عدن، قبل ساعات من موعد سريان هدنة إنسانية أعلنها التحالف بقيادة السعودية.

وأكد المتحدث باسم المقاومة الشعبية بعدن علي الأحمدي أن القتال مستمر بقاعدة العند، مبينا أن عناصر المقاومة أتلفت معدات وطائرات ودبابات يسيطر عليها الحوثيون.

وأفاد سكان محليون بأن المقاومة الشعبية استولت على حي صبر (شمالي عدن)، وأن 25 حوثيا وعشرة من رجال المقاومة الشعبية سقطوا قتلى.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القوات الموالية لهادي استعادت مساء أمس السبت السيطرة على عدد من مواقع الحوثيين شمالي عدن، كما شنت القوات بدعم جوي من التحالف هجمات في الليل على جيوب للحوثيين في دار سعد وجعولة والبساتين (شمال عدن).

وأعلنت مصادر عسكرية أن القوات الموالية لهادي استعادت السيطرة على البساتين وجعولة بعد معارك عنيفة استخدمت فيها مدرعات حصلت عليها من التحالف، مشيرة إلى وقوع عشرات القتلى من الحوثيين.

السلطات في عدن أعلنت عودة الأوضاع للاستقرار (الجزيرة)

كما أشارت مصادر طبية إلى سقوط سبعة قتلى في صفوف القوات الموالية لهادي وإصابة 29 جريحا في المعارك.

وأفاد مواطنون بأن الحوثيين قصفوا أحياء سكنية على مشارف دار سعد، مما أوقع ضحايا بين المدنيين، في حين أعلن مدير عام مكتب الصحة والسكان اليمني الخضر لصور أن حصيلة القتلى بين المدنيين السبت بعدن وضواحيها بلغت 17 قتيلا و121 جريحا.

وفي عملية أخرى، حاولت القوات الموالية لهادي تطويق مليشيا الحوثي وقوات صالح في شمال عدن من الغرب، حسبما أعلن قائد هذه القوات اللواء فضل حسن.

وأوضح حسن لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الهدف هو التقدم نحو حوتة (عاصمة محافظة لحج شمالي عدن) وتطويق الحوثيين في قاعدة العند".

وكانت المقاومة الشعبية قد أعلنت في حسابها الرسمي على تويتر أن قائدا كبيرا من قادة الحوثيين هو عبد الخالق الحوثي وقع في الأسر السبت.

ويقول اليمنيون إن عبد الخالق الحوثي شقيق عبد الملك الحوثي -زعيم الحوثيين- لعب دورا مهما في استيلاء مقاتليهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي محافظة الضالع (شمال عدن)، أعلن ناصر الشعيبي المتحدث باسم القوات الموالية لهادي مقتل أربعة حوثيين في كمين وأسر 119 آخرين.

المصدر : وكالات