أعلن ما يسمى تنظيم ولاية سيناء التابع لـ تنظيم الدولة الإسلامية عن استهداف آلية من نوع (إم.60) في منطقة الرفاعي جنوب الشيخ زويد في شمال سيناء، بينما أفاد الجيش المصري بمقتل عدد من المسلحين بعملية مداهمة بالمنطقة ذاتها.

وأضاف بيان تابع للتنظيم أن الهجوم أسفر عن إصابة جميع الجنود ممن كانوا داخل الآلية العسكرية.

وكانت مصادر للجزيرة قد أفادت أمس الجمعة أن عناصر من "ولاية سيناء" شنوا هجومين وأطلقوا ست قذائف على كمينيْ مربع القدود والحرية جنوب مدينة رفح، حيث اندلعت اشتباكات مع الجيش المصري. كما تبنى التنظيم تفجير منزلي أميني شرطة بالعريش.

وكان "ولاية سيناء" تبنى مساء الخميس تفجير مدرعة للجيش بعبوة ناسفة بين رفح وبلدة الشيخ زويد، وقتل أربعة عناصر كانوا يستقلونها. كما أعلن عن إعطاب جرافة عسكرية وقنص جندي في كمين المواسين جنوب رفح.

في المقابل، أعلن الجيش المصري قتل 12 ممن وصفهم بالإرهابيين، فجر الجمعة، بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق) في عملية مداهمات بالشيخ زويد، إضافة إلى تفجير مخزني أسلحة، وفقا لوكالة الأناضول.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، ظلت قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية تشن حملة عسكرية موسعة لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية" في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء.

وتتهم السلطات المصرية تلك العناصر بالوقوف وراء استهداف منتسبيها ومقارها الأمنية في سيناء المحاذية لقطاع غزة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات